Politics

هيئة المناطق الحرة و جوجل كلاود تستضيفان ملتقى مؤسسات قطر المشاركة في جوجل نكست 21


استضافت هيئة المناطق الحرة وشركة /جوجل كلاود – Google Cloud/ فعاليات “ملتقى مؤسسات قطر المشاركة في جوجل نكست 21″، الذي سلط الضوء على أحدث التقنيات المتاحة، والبحوث الجديدة، وآخر التطورات لتعزيز التحول الرقمي الشامل للأعمال والعديد من تطبيقات الخدمات السحابية.

شارك في الملتقى كل من السيد عبدالله المسند نائب الرئيس التنفيذي لهيئة المناطق الحرة، والسيد غسان كوستا المدير العام لشركة/ جوجل كلاود/ في قطر، وعدد من ممثلي قطاع التكنولوجيا في قطر، وممثلي الشركات العالمية الكبرى.

وشمل الملتقى عروضاً تقديمية تناولت دور التكنولوجيا في دفع التحول الرقمي والخدمات السحابية في دولة قطر والعالم، حيث عرض المشاركون أفكارهم وتجاربهم الخاصة المتعلقة بتطبيق تكنولوجيا وخدمات الحوسبة السحابية، ومدى تأثيرها على نجاح وازدهار أعمالهم.

وفي كلمة بالمناسبة قال السيد عبد الله المسند، نائب الرئيس التنفيذي لهيئة المناطق الحرة، إن استضافة هذا الملتقى بالتعاون مع /جوجل كلاود/ تأتي في إطار جهود الهيئة المستمرة لدعم نمو وتطوير قطاع التكنولوجيا في دولة قطر، وتعزيز قطاع البيانات في المناطق الحرة.

وأضاف أن الملتقى كان مثمراً وناجحاً للغاية، وأتاح لقادة قطاع التكنولوجيا في الدولة الفرصة للتواصل وتبادل المعرفة، فضلا عن أنه عبر عن استراتيجية الهيئة الرامية إلى توفير منصات فعالة للابتكار والتواصل.

وأشار المسند إلى أن اتفاقية التعاون الاستراتيجي الطويلة الأجل لهيئة المناطق الحرة مع /جوجل كلاود/، تضمنت إنشاء مركز تدريب جديد للتميز في المناطق الحرة، بالإضافة الى تطوير مركز إقليمي جديد للخدمات السحابية في قطر، حيث تدعم الهيئة توسع /جوجل كلاود/ في المنطقة، وفي نفس الوقت تعمل على تطوير عروضها للمستثمرين بتوفير قدرات بيانات ذات مستوى عالمي ومرافق مخصصة للبحث والتدريب.

من جهته، قال السيد غسان كوستا، إن مساعدة المؤسسات القطرية في اعتماد تكنولوجيا الحوسبة السحابية لا تقتصر على وضع حلول مناسبة أمامها فحسب، بل تتضمن دراسة إمكانية تطبيق هذه الحلول والقدرة على استخدامها لتلبية احتياجات العمل.

وأضاف أن الشركة تعمل نعمل على تلبية احتياجات العملاء وتمكين المؤسسات من الاستفادة من كل ما تقدمه تكنولوجيا الحوسبة السحابية، كما تقدم الدعم اللازم لهم في بداية المشوار لمساعدتهم على تبني أفضل الممارسات في مجال الحوسبة السحابية والانتقال بأمان إلى الخدمات السحابية الموثوقة.

وتشهد دولة قطر نمواً رقمياً كبيراً وسريعاً على مستوى جميع القطاعات، ويندرج ذلك في إطار الاستعدادات لاستضافة الحدث الرياضي الأكبر في العالم، وهو بطولة كأس العالم فيفا قطر 2022، حيث تساهم الشراكات في قطاع التكنولوجيا في توفير سوق جاذبة للشركات الأجنبية والمشاريع الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة التي تقدم حلولاً قائمة على الابتكار.



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.