Politics

مقدسية تتجاهل كسر الاحتلال يدها وتكمل توثيق اعتداءاته


كانت المقدسية آلاء الصوص تغطي  أحداث قمع الاحتلال الصهيوني للمعتكفين في المسجد الأقصى فجر يوم الجمعة الماضي، فهي ناشطة وصحفية لا تقبل أن يمرّ عليها حدث دون أن تشارك في تغطيته، لكنها لم تتوقع أن تأتيها الضربة من الجندي بشكل مفاجئ فتؤدي لكسر يدها.

تقول آلاء “للشرق” :” كنت معتكفةً مع صديقاتي في المسجد الأقصى من بعد صلاة التراويح، أقضي ليلةً مفعمةً بالخشوع والطمأنينة، فالصلاة والعبادة في مسجدنا العظيم أمرٌ لا يمكن تعويضه”.

وتضيف:”  بعد صلاة الفجر بدأت قوات الاحتلال بالهجوم على المصلين بقنابل الصوت والغاز والضرب بالهراوات، وكنت أمسك جوالي فقط وأوثق به ما يجري، لم أفعل أكثر من ذلك، فإذ بالجندي يباغتني ويرفع هراوته ويضربني بقمة الوحشية ويكمل طريقه في المشي وكأنه لم يفعل أي شيء “.

وتتابع:” أصابت الضربةُ يدي اليسرى،  لقد كانت مؤلمة بشكل كبير، صرخت بأعلى صوتي ألمًا وقهرًا، فالهراوة ليست من خشب لقد بدت من حديد مغلف بالبلاستيك، في حين أنني لم أعتدِ على أحد”.

صبرت آلاء التي تسكن في بيت حنينا بالقدس على آلام يدِها، فهي لم تحتمل أن تترك الأحداث دون توثيق فقد بدا الاقتحام والضرب أكثر وحشية من أي اقتحام آخر وفق آلاء.

تابعت التصوير بيدها اليمنى، حتى إذا ما نال منها الألم نقلها المسعفون إلى مستشفى المقاصد في القدس، وهناك أخبرها الأطباء أنها أصيبت بكسر ورضوض في يدها وقد تم تجبيرها ولفّها.

وتؤكد آلاء “للشرق” أن إصرارها على مواصلة توثيق اعتداءات الاحتلال رغم ألمها ليس من فراغ، تعلق:” الكثير من الشباب المعتقلين تم الإفراج عنهم بسبب الفيديوهات التي قمنا بتصويرها سواء أنا أو زملائي النشطاء والصحفيين، حيث تكون تهمتهم التي يوجهها لهم المحقق الصهيوني هي الاعتداء على قوات الجيش، في حين تثبت الفيديوهات التي نسلمها لأهاليهم وبدورهم يسلمونها لمحامي المعتقل أن الاحتلال هو المعتدي فيتم إطلاق سراحهم وعدم سجنهم وإن كان ينالهم الكثير من الضرب والاعتداء.

وتبين أنه رغم وحشية قوات الاحتلال المفرطة تصدى الشباب المقدسي لها بكل ما يمتلكون من قوة وبالوسائل البدائية، تأكيدا منهم أن المساس بالأقصى مُحرم، مشيرة أن سلطات الاحتلال هي التي بدأت باستفزاز الفلسطينيين من خلال اقتحامها الأقصى مع نية المستوطنين بالاحتفال بما يسمى “عيد الفصح” لذلك عليهم تحمل ردة الفعل الفلسطينية.



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.