Politics

مطاردة مثيرة بين المها العربية والنعامة بكاميرا مصور تركي في قطر


رصد المصور التركي إردم سماك، بكاميرا تصوير متطورة، مطاردة مثيرة دارت بين المها العربية والنعامة، وذلك لدى رصده مشاهد من الحياة البرية في قطر.

وعن قصة الصورة، يوضح موقع CNN أنه في إحدى المرات، كان سماك يحاول الحصول على بعض اللقطات الجيدة للمها، ولكن، ظهرت النعامة فجأة في طريقه، واقتربت من المها جدًا، و سرعان ما بدأت المها في مطاردة النعامة.

وقال المصور التركي، لموقع CNN : “كنت محظوظًا جدًا لرصد هذه المطاردة”، موضحاً أن هذه الصورة لم تكن سهلة حتمًا، بل يجب أن تكون مستعدًا عقليًا لعملية انتظار طويلة حتى ترصد أنواع الحياة البرية المختلفة.

وبحسب موقع مبادرة “طبيعة قطر”، تتواجد المها في المناطق الرملية والأراضي الصحراوية المنبسطة المفروشة بالحصى، وفي مناطق الكثبان المنخفضة. وتستريح في الصيف في المناطق الظليلة لاسيما في أوقات ذروة اشتداد الحرارة وتتغذى ليلاً، أما في الشتاء فتتغذى نهاراً وتختبئ من رياح الصحراء الباردة في الليل.

ويمكن لحيوانات المها أن تقطع مسافة 50 كيلومترًا في الليلة الواحدة، وتستطيع أن تشمّ مناطق سقوط المطر من مسافة طويلة، وترحل باتجاهها للاستفادة من الرعي فيها.

واندهش سماك من تحمل المها العربي القطري للظروف الجوية القاسية في البلاد، وتفاجأ أيضًا بوجود طيور النحام عندما كان في رحلة استكشافية في مناطق المانغروف.

وكان سماك محظوظًا برصد صور جميلة للمها العربي، وطيور النحام، والبوم، والنعام، وبعض الطيور المهاجرة الأخرى.

 

وعمل سماك في مجال التصوير ورواية القصص منذ الطفولة. وحصل على أول كاميرا خاصة به منذ أكثر من عقد من الزمن، أي بعد تخرجه من الجامعة.

ويقول سماك: من المهم جدًا أن يتحلى المصور بالصبر، علمًا أن الحيوان لن يتوقف ويبتسم لك حتى تحصل على صورتك المثالية، ويجب أن تخطط لرحلتك مع مراعاة الوقت، والموقع، والطقس، والموسم.

ويعمل إردم في مجال التصوير الفوتوغرافي، وبالطبع، هناك الكثير من اللحظات التي لا يستطيع أن ينساها المصور التركي عند ممارسة شغفه.



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.

close