Politics

مجلة الدوحة تؤكد دور الثقافة في تعزيز السلم العالمي في العدد 174



صدر حديثا العدد 174 من مجلة الدوحة، لشهر أبريل الجاري، عن إدارة الإصدارات والترجمة بوزارة الثقافة، وتضمن باقة من الموضوعات الثقافية المتنوعة.

وجاءت افتتاحية العدد، التي كتبها خالد العودة الفضلي رئيس تحرير المجلة، تحت عنوان ” قوة خير في العالم” ودعت فيها إلى أهمية وجود صحوة كبرى للضمير العالمي، تعيد الأمل بإعادة قطار البشرية إلى مساره الصحيح والآمن، في ظل وضع دولي يشهد استفحال بؤر التوتر الإقليمية والدولية، وأنه لن تتحقق النجاحات بدون القيم التي صيغت في مواثيق الأمم المتحدة ومبادئها، والهادفة إلى حفظ الأمن والسلم الدوليين.

وأشادت المجلة بسياسة دولة قطر وتشبثها بالدعوة إلى الحوار والوسائل السلمية، في مواجهة كافة الأزمات والنزاعات وجهودها على النطاق العالمي في تعزيز الحوار، وكذا المبادرات التي قدمتها قطر لتحقيق هذا الهدف، ومنها إنشاء اللجنة القطرية لتحالف الحضارات في عام 2010، ومن قبل ذلك تأسيس منتدى الدوحة سنة 2000، والذي أصبح اليوم منصة حوار عالمية.

ونددت المجلة في عدد أبريل بالحروب وآثارها على الإنسان من خلال العديد من المقالات، فكتب الفيلسوف إدغار موران: كيف نعلن الحرب على الحرب؟، وكتب آدم فتحي لا تصدق أن الحرب من أجل السلام، وقال ألكساندر كلوج في حوار: الفائز ليس من يربح المعارك، كما تساءل مايكل والزر في حوار، هل يمكن أن تكون الحرب عادلة؟.

وأجرت المجلة في عددها الجديد عددا من الحوارات مع مفكرين عرب وأجانب ، بالإضافة إلى مناقشة قضايا مثل الترجمة والرواية العربية والعالمية، والسينما والعمارة في إفريقيا، ودور بني تميم الثقافي في الأندلس.



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.

close