Politics

لم يدفع الإيجار لملكة بريطانيا.. أزمة جديدة تهدد مالك تشيلسي بسبب علاقته بـ بوتين



يواجه الروسي رومان أبراموفيتش مالك نادي تشيلسي الإنجليزي خطرًا من نوع جديد، حيث لا يمكنه الآن دفع إيجار الأرض التي تضم قصره الفخم في العاصمة الإنجليزية، لندن، والتي تعود ملكيتها إلى الملكة إليزابيث.

وتعرض أبراموفيتش إلى عقوبات شديدة من قبل حكومة المملكة المتحدة الأسبوع الماضي، حيث تم تجميد كافة أصوله، بما في ذلك نادي تشيلسي، بسبب علاقته المزعومة بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

لكن المشاكل الآن تستمر لرجل الأعمال الروسي، حيث أصبح غير قادر على دفع إيجار الأرض المملوكة للملكة، والتي يقع عليها قصره الذي تُقدر قيمته بحوالي 128 مليون يورو.


وحسب صحيفة “وول ستريت جورنال”، فإن أبراموفيتش معرض لخطر خسارة أصول كبيرة أخرى على أراضي المملكة المتحدة.

ويتكون قصر أبراموفيتش الفخم في مدينة لندن، من 15 غرفة، وهو على مسافة قريبة من قصر كينسينجتون، موطن الأمير ويليام. بحسب موقع GOAL Arabia.

ورغم أن أبراموفيتش هو مالك القصر المذهل، لكنه يدين للملكة بمبلغ 11.9 ألف يورو سنويًا، بموجب عقد إيجار مدته 125 عامًا، بسبب ملكية الأرضية التابعة إلى التاج البريطاني.

** ما المشكلة؟

رغم أن ثروة أبراموفيتش المذهلة تعني أن قيمة الإيجار ليست مشكلة كبرى، لكن العقوبات التي تمنع قبول أموال الموالين إلى النظام الروسي قد وضعت مالك تشيلسي في موقف صعب.

وكان مالك تشيلسي على دراية بالمخاطر في الأشهر القليلة الماضية، وحاول بيع العقار دون جدوى.

ووفق التقارير الإعلامية فإنه من إذا ظلت العقوبات سارية، ولم يتمكن أبراموفيتش من دفع الإيجار إلى الملكة، يمكنه أن يتم مقاضاته ومصادرة الممتلكات.



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.

close