Politics

 قائد منتخب البرازيل السابق يطلق كتابه الجديد في حفل خاص باستاد 974 المونديالي



أعلن قائد المنتخب البرازيلي السابق وسفير برنامج إرث قطر كافو ماركوس إيفانغيليستا اليوم / الثلاثاء / عن اطلاق كتابه الجديد ” CAFU SAGA ” ، وذلك في استاد 974 المونديالي بحضور حشد كبير من وسائل الاعلام المحلية والبرازيلية، وعديد من الشخصيات الكروية البارزة في مجال كرة القدم من بينهم الحارس الارجنتيني السابق سيرجيو جويوكوتشيا .

ويلخص الكتاب الذي قامت بتأليفه الكاتبة البرازيلية ماريا مورايس، مسيرة نجم دفاع المنتخب البرازيلي والذي شارك في نهائيات كأس العالم FIFA في أربع نسخ، ويحكي مراحل طفولته ، وهو ما اكدته مؤلفة الكتاب.. مشيرة في مستهل الحفل الى ان الكتاب سيكون متاحا بشكل مجاني في المدارس البرازيلية ، وتحدثت الكاتبة البرازيلية عن العديد من المحاور التي تناولها النجم كافو في كتابه.. مؤكدة على أنه كان يفكر في الآخرين حين كان يكتب السيرة الذاتية الخاصة به.

ومن جانبه وجه كافو، قائد منتخب البرازيل الفائز بلقب مونديال 2002، والذي حصد أكثر من 20 لقباً طوال مسيرة مهنية امتدت لثمانية عشر عاماً، الشكر للجنة العليا للمشاريع والارث على استضافة استاد 974 لحفل توقيع الكتاب معربا عن سعادته الكبيرة لإقامته في الدوحة.

واكد كافو على أهمية التعليم في رسم ملامح مشواره بعد اعتزال لعب كرة القدم، وقال: ” شاركت في دورات تعليمية قدّمها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، بهدف تطوير معرفتي بعالم كرة القدم، كما حصلت على دروس في اللغة الإنجليزية لما للتواصل الناجع من أهمية، خاصة في أداء دوري كسفير. وأعتقد بأن المعرفة هي كل شيء، فكل يوم هناك شيء مختلف لنتعلمه، ويُقال إن الحياة مدرسة، لذا ينبغي ألا يتوقف سعينا على طريق التعليم.”

وتابع نجم فريق ميلان الايطالي السابق ” الكتاب يختصر الكثير عن الخبرات ، وتم التركيز في أحد فصوله على الأطفال ، وسيتم عرضه قريبًا عبر احدى المنصات ، ويتضمن الكتاب اضاءات على عديد من التجارب والتي يمكن أن يستفيد منها الجميع ، ولابد هنا من أن أثمن دور الصحفية والكاتبة البرازيلية ماريا مورايس والتي واكبت مسيرتي المونديالية ولها باع طويل في كتابة العديد من الاصدارات ، وحقيقة هدفي من هذا الاصدار الهام الاطفال للمثابرة وعدم التخلي عن احلامهم ، كما فعلت من خلال كرة القدم ، واريد ان اشكر عائلتي لدورها الكبير ومساندتها لي طوال مسيرتي .

ويرمز الكتاب في الفصل الأول لدعم الأسرة التي حظي بها كافو ، والتشديد على اهمية تضامن العائلة الواحدة ، وهناك الكثير من هذه القصص ستلهم الأطفال ونتحدث عن حقوق الانسان والكثير من الجوانب الأخرى، وتعزيز القيم بين أفراد الأسرة أمر مهم جدا وتكريس مبدأ الاحترام ، كما لابد من التأكيد عليها ، والكتاب يختصر الكثير من المشاعر ، ويهدف لتشجيع الأطفال على القراءة ، وتحفيزهم بصورة دائمة.

وتطرق كافو خلال حفل التوقيع الى ذكرياته مع كأس العالم 2002 في كوريا الجنوبية واليابان ، وتتويجه مع المنتخب البرازيلي في مدينة يوكوهاما اليابانية ، مؤكدا بأن الشعور لا يمكن وصفه لحظة التتويج ، ورفعه كأس العالم ، وقال :” كل الأنظار كانت شاخصة علينا ، وخلال تلك اللحظات راودتني الكثير من المشاعر المختلطة عن طفولتي ومسيرتي ومدينتي التي عشت فيها”.

وحول رأيه في حظوظ البرازيل خلال النهائيات العالمية المقبلة في قطر، أكد سفير برنامج ارث قطر بأن حظوظ منتخب بلاده تبدو مرتفعة في نيل اللقب في ظل التحضيرات الجارية على قدم وساق ، والقوة الكبيرة التي يتمتع بها بوجود اميز العناصر في صفوفه .

وحول الأجواء التي ستبدو عليها قطر في المونديال المقبل تابع نجم المنتخب البرازيلي السابق حديثه : بلا شك الاجواء في قطر تبدو مثالية ، ويشرفني أن أكون سفيرا لهذا المونديال ، والجميع يشاهد الجودة العالية في التنظيم والاحترافية، والملاعب الرائعة التي شيدتها قطر نالت ثناء واعجابا كبيرين من الجميع ، فضلا عن أن ما يميز كأس العالم FIFAقطر 2022 هو الطبيعة متقاربة المسافات بين الاستادات الثمانية التي ستستضيف المباريات.

وقال النجم البرازيلي: “حظيت خلال مسيرتي باللعب في أربع نسخ لكأس العالم 1994 في الولايات المتحدة، و1998 في فرنسا، و2002 في اليابان وكوريا الجنوبية، و2006 في ألمانيا وكانت كل واحدة منها مميزة وفريدة بطريقتها الخاصة”.

وختم سفير برنامج ارث قطر تصريحاته :”كمشجع لكرة القدم، اعتقد أن قطر ستقدم تجربة فريدة للمشجعين، حيث سيكون بمقدورهم مشاهدة مباراتين يوميا، كما أن تواجد المشجعين من مختلف أنحاء العالم في مساحة محدودة سيخلق أجواء كرنفالية ممتعة طوال البطولة”.



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.

close