Politics

عروض حية ولوحات رمزية.. القطريون يسردون ماضيهم وحاضرهم في حفل قرعة كأس العالم



بعروض فنية حية ولوحات رمزية معبرة تسلب العقول، خرجت مراسم حفل إجراء قرعة كأس العالم لكرة القدم /FIFA قطر 2022/، والمستوحاة من مزيج مذهل يجمع بين الأصالة والمعاصرة والثقافة القطرية.

الحفل الذي استهل بفيديو تعريفي عن مونديال قطر والمنطقة العربية، سرد تراث قطر العريق وحاضرها المشرق عبر تعويذة المونديال “لعيب” التي كشف النقاب عنها، واستعرضت تاريخ كرة القدم في قطر ومنطقة الشرق الأوسط.

و”لعيب” تعويذة مبتكرة، ترمز إلى شخصية مرحة قادمة من عالم افتراضي، أي هو كائن ينتمي لعالم مواز، ولا يمكن تصنيفه كشيء معين، حيث اعتادت هذه الشخصية الفريدة متابعة بطولات كأس العالم عبر التاريخ والتفاعل مع أبرز لحظاتها، كما تتحلى بروح المغامرة والاستكشاف وتقديم المساعدة.

العروض الحية واللوحات الرمزية تفاعل معها الحاضرون، خاصة الأشكال والزخارف المأخوذة من الهندسة المعمارية لملاعب مونديال قطر، وكذلك اللوحات المبدعة للكثبان الصحراوية الطبيعية، التي جسدت بيئة وعراقة وتراث وثقافة وهوية دولة قطر.

الأغاني التراثية القطرية واللوحات الفنية الحية لتأرجح وخفة قارب /الداو/ وظهور /نواخذة/ و/يزوة/ على خشبة المسرح، كانت أكثر الصور تعبيرا عن التراث القطري القديم، والذي تمثل في صناعة السفن وصيد اللؤلؤ.

ظهرت الكرة الرسمية لمونديال قطر “رحلة” في الحفل من خلال عرض بصري حي شارك فيه مجموعة من اللاعبين واللاعبات، حيث أظهروا فيه مهارات مميزة في ترويض الكرة.

وتضمن الحفل كذلك عرضاً قطريا مميزا بعنوان “رحلة الفجيري”، حيث اصطحب هذا العرض الحي للفن الفجيري التراثي، الجمهور في رحلة لاستكشاف أصول الفن، وكان ممزوجا بلمسة موسيقية إلكترونية حديثة، وتميز هذا الجزء برسومات مرئية للمباني الشهيرة في جميع أنحاء العالم.

وقام بتأليف العرض المميز فيصل التميمي وجريج جونسون، وبطولة علي الحداد المتخصص في فن “نهام” الذي فاز مؤخراً في مسابقة كتارا لفن النهمة، وبمشاركة الفرقة الموسيقية “لجبيلات”.

وشهد مسرح الحدث الذي تحول إلى قصر كبير مع موسيقي تصويرية، خرج من بابه ضيف شرف الحفل، الفنانة المصرية شريهان إحدى أكثر الفنانات شهرة في العالم العربي، والتي وصفت مونديال قطر ببداية الرحلة ليكون كل العالم العربي متجسدا في جسد عربي واحد.

كما جرى الكشف عن تعويذة المونديال “لعيب”، والأغنية الرسمية الأولى لكأس العالم (هيّا هيّا)، والتي شارك في تقديمها ثلاثة فنانين من جنسيات وثقافات وخلفيات مختلفة (الفنانة القطرية عائشة، والمغني النيجيري الشهير دافيدو، والنجم الأمريكي ترينيداد كاردونا)، ليظهروا للجماهير حول العالم شغف وحماسة كرة القدم.

كما تجسد الأغنية قيم كأس العالم من خلال تمثيل أصوات متنوعة من قطر والأمريكتين وإفريقيا، مع رسالة ملهمة عن الوحدة والأمل من المؤكد أنها ستحدد مسار البطولة التاريخية.

واستمتع جمهور الحفل بفيلم رسوم متحركة تناول قصة خيالية عن أصول كرة القدم، وأشارت إلى أن كرة القدم شكل من أشكال المعرفة التي يتم نقلها إلى البشر من العالم الموازي الذي يجمع تعويذات البطولات، مما يسمح للجمهور بمعرفة المزيد عن الواقع الذي صنعه البشر بأفكارهم وأحلامهم.

منظمو الحفل لم ينسوا تخليد أبرز نجوم كرة القدم في العالم، حيث عرض فيديو يخلد مسيرة الرباعي، الأسطورة الأرجنتيني دييغو ارماندو مارادونا، والنجم الألماني جيرد مولر، وباولو روسي، والحارس البريطاني جوردن بانكسن، والذين وافتهم المنية خلال السنوات الثلاث الماضية.

وقبل إجراء مراسم القرعة، ظهر المدرب الفرنسي ديدييه ديشان الذي قاد بلاده لحصد لقب النسخة الأخيرة في روسيا 2018، وهو يحمل مجسم كأس العالم وبصحبته الطفل الفرنسي جوريس، والذي نال شهرة كبيرة بحمله مجسما لكأس العالم رسمه بيده في المدرجات خلال المباراة النهائية.

ثم انطلقت بعدها قرعة البطولة على إثر فيديو تعريفي لمسيرة قطر الكروية منذ الفوز بشرف تنظيم الحدث، ومرورا بمراحل الاستعدادات وبناء الملاعب وأبرز البطولات التي استضافتها قطر خلال الفترة الأخيرة، ونهاية بعرض تاريخ بطولات كأس العالم السابقة.

وقدم حفل القرعة النهائية الممثل البريطاني إدريس ألبا الحائز على العديد من الجوائز الفنية، والمذيعة الرياضية البريطانية ريشمين شودري، بينما كان مساعدو عملية السحب نجوم كأس العالم كافو، ولوثار ماتيوس، إلى جانب أساطير كرة القدم: القطري عادل أحمد مال الله، والإيراني علي دائي، والصربي بورا ميلوتينوفيتش، والنيجيري جي جي أوكوتشا، والجزائري رابح ماجر، والأسترالي تيم كاهيل، بالإضافة إلى فريق إدارة القرعة المكون من اللاعبة الأمريكية كارلي لويد بطلة كأس العالم للسيدات، ومحلل كرة القدم ولاعب إنجلترا السابق جيرمين جيناس، ومقدمة الرياضة البريطانية الجامايكية سامانثا جونسون.



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.

close