Politics

رونالدو يحطم رقم الأسطورة بيكان ويصبح أفضل هداف في تاريخ كرة القدم



دخل البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم مانشستر يونايتد الإنجليزي التاريخ اليوم السبت، ليصبح أفضل هداف في تاريخ كرة القدم برصيد 807 أهداف.

وأحرز كريستيانو اليوم 3 أهداف ليقود مانشستر يونايتد للفوز 3-2 على توتنهام هوتسبير في الدوري الإنجليزي في أولد ترافورد، ليحطم رقم الأسطورة النمساوي جوزيف بيكان (805 أهداف)، في المواجهات التنافسية (المنتخب أو الأندية) في عالم الساحرة “المستديرة”، بحسب شبكة “إي إس بي إن” الأمريكية، وفق موقع العربي الجديد.

ونجح المهاجم البالغ عمره 37 عاماً والفائز بالكرة الذهبية 5 مرات في حسم نتيجة اللقاء لصالح المان يونايتد بتسجيله هدف الفوز قبل 9 دقائق من النهاية، ليرفع رصيده إلى 807 أهداف في مسيرته، ويصبح أفضل هداف في منافسات المحترفين، رغم وجود جدل حول الأمر، بحسب رويترز.

وأطلق المشجعون هتافات مؤيدة لرونالدو في أولد ترافورد، رغم الموسم المحبط للفريق، وأعاد ذلك أجواء الاحتفالات في سبتمبر عندما سجل اللاعب هدفين أمام نيوكاسل يونايتد في ظهوره الأول بعد العودة إلى ناديه السابق.

وتقدم يونايتد بنقطتين على أرسنال واستعاد المركز الرابع، لكن منافسه اللندني يملك 4 مباريات إضافية وسيلعب ضد ليستر سيتي يوم الأحد.

وشكك محللون ومنهم روي كين قائد مانشستر يونايتد السابق في معاناة رونالدو بالفعل من الإصابة خلال الخسارة 4-1 أمام مانشستر سيتي، كما ثارت تساؤلات بعد قرار اللاعب بالسفر إلى البرتغال للحصول على راحة والتعافي بعد تلك المباراة.

وردا على سؤال قبل مباراة توتنهام حول مدى شعور رونالدو بالسعادة بموقفه، قال رانجنيك “لا أعرف. لم أسأله إذا كان سعيداً في مانشستر وفي هذا النادي”، لكن طريقة احتفال رونالدو بأهدافه وظهور الصرامة على وجهه يمكنها الإجابة على مثل هذه التساؤلات وتوجيه رسالة واضحة، تقول رويترز.

وقال بول بوجبا لاعب وسط يونايتد “يعرف الجميع كريستيانو، ولا يوجد حاجة للحديث عنه. هذا ما يفعله. لم يلعب في آخر مباراة لكنه عاد وسجل ثلاثة أهداف. كلنا سعداء”، مضيفاً “رونالدو كان مذهلاً. أعتقد أن هذا ما كنا نحتاجه وهو رد الفعل. سجلنا أهدافا جميلة. عندما استقبلنا هدفا، عدنا وسجلنا مرة أخرى. عقلية الفريق كانت حاضرة اليوم”.

ومنح رونالدو التقدم بهدف ليونايتد في الدقيقة 12 بتسديدة هائلة من خارج منطقة الجزاء من حوالي 20 متراً، لكن هاري كين أدرك التعادل من ركلة جزاء في الدقيقة 35.

وبعد 3 دقائق، أعاد المهاجم البرتغالي تقدم فريقه بعدما قابل كرة عرضية من جيدون سانشو وسجل من مدى قريب، ولكن تعادل توتنهام في الدقيقة 72 بعدما سجل هاري مجواير قائد يونايتد بطريق الخطأ في مرمى زميله الحارس ديفيد دي خيا بعد كرة عرضية من سيرجيو ريجيلون، ليعود ليكمل رونادلو “الهاتريك” بتسجيل هدف الفوز بضربة رأس بعد ركلة ركنية نفذها أليكس تيليس قبل 9 دقائق من النهاية.

وفي سبتمبر الماضي دخل رونالدو التاريخ بعد أن سجل هدفه الدولي رقم 111 خلال مباراة البرتغال وأيرلندا في تصفيات مونديال 2022، متجاوزاً اللاعب الإيراني علي دائي صاحب الـ109 أهداف.

وتعادل رونالدو لمنتخب بلاده أمام إيرلندا في التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى كأس العالم FIFA قطر 2022™، ثم أحرز هدف التقدم (2-1) في هذه المباراة ليصبح رصيده 111 هدفاً.

وحقق رونالدو صاحب الـ36 عاماً الكثير من الأرقام القياسية، فهو أفضل هداف في تاريخ دوري أبطال أوروبا مع 134 هدفاً، وأفضل هداف في تاريخ نادي ريال مدريد الإسباني (450 هدفاً) وأفضل هداف في تاريخ نهائيات كأس أوروبا مع 14 هدفاً بينها 5 أهداف في النسخة الأخيرة التي أقيمت خلال شهري يونيو ويوليو الماضيين، كما أنه أفضل هداف لمنتخب أوروبي عندما تخطى المجري فيرينك بوشكاش (84 هدفاً) خلال مونديال روسيا 2018.



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.

close