Politics

رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان يجدد الدعوة لحوار وطني



جدد الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، الدعوة لجمع الصف الوطني السوداني، عبر الحوار للخروج الآمن من الأزمة الراهنة التي تمر بها البلاد وصولا لدولة مدنية عبر انتخابات حرة ونزيهة.

جاء ذلك خلال لقائه، بالسيد روبرت فان دن دول سفير الاتحاد الأوروبي في السودان بمناسبة انتهاء فترة عمله، وتناول اللقاء مسار العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك، والأوضاع الراهنة في السودان، ودور الاتحاد خلال المرحلة المقبلة.

وأكد سفير الاتحاد الأوروبي، خلال تصريحات صحفية عقب اللقاء، على دعم الاتحاد للتحول الديمقراطي في البلاد، والآلية الثلاثية للحوار الوطني في السودان، والتي تضم /الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي ومنظمة الإيقاد/، لتحقيق الوصول إلى حوار جاد لتكوين حكومة انتقالية بـ “إجماع قومي”، وأعرب عن أمله في استتباب الأمن والاستقرار، وتحقيق التنمية المستدامة في السودان.

يشار إلى أنه منذ قرارات رئيس مجلس السيادة الانتقالي، في مستهل الشهر الجاري، القاضية بانسحاب المؤسسة العسكرية من الحوار السياسي، والتعهد بحل مجلس السيادة في أعقاب تشكيل حكومة مدنية ومجلس أعلى للدفاع الوطني، لم تسجل أي خطوة عملية حتى الآن بشأن الحوار الوطني، فيما أعلنت الآلية الثلاثية مواصلة مشاوراتها مع القوى المدنية لتقريب وجهات النظر، والتوصل لتفاهمات تسمح ببدء الحوار، غير أن القوى السياسية انقسمت ما بين مؤيد ومعارض لقرارات البرهان، فيما لا تزال التظاهرات مستمرة في الشوارع منذ 25 أكتوبر الماضي.



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.

close