Politics

 دولة قطر تشارك في مؤتمر أفغانستان 2022



 تشارك دولة قطر في مؤتمر “أفغانستان 2022″، الذي يقام غداً عبر تقنية الاتصال المرئي، تحت عنوان “حدث التعهدات رفيع المستوى بشأن دعم الاستجابة الإنسانية في أفغانستان”.


ويترأس وفد دولة قطر المشارك في المؤتمر، سعادة السيد سلطان بن سعد المريخي ، وزير الدولة للشؤون الخارجية.


وتستضيف دولة قطر المؤتمر، بالتعاون مع ألمانيا وبريطانيا ومكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، وينتظر أن يناقش محاور مهمة بشأن الاستجابة الإنسانية في أفغانستان.


واستعرض الدكتور ماجد بن محمد الأنصاري، مستشار نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية، في مؤتمر صحفي افتراضي اليوم ، دور دولة قطر في أفغانستان، مشيراً إلى أنها استضافت المحادثات بين الولايات المتحدة الأمريكية وطالبان ، التي أثمرت عن اتفاق بين الطرفين في فبراير 2020 ، كما استضافت المحادثات الأفغانية الأفغانية من أجل انتقال سلمي للسلطة يشمل الجميع.


وأضاف أن دولة قطر وقفت إلى جانب الشعب الأفغاني من خلال تقديم المساعدات الإنسانية، كما أجلت نحو 75 ألف شخص من أفغانستان، ووفرت لهم سبل الحياة الكريمة في مقار إقامتهم المؤقتة في قطر، قبل وصولهم إلى مقاصدهم النهائية، موضحاً أن نحو 300 شخص فقط ممن تم إجلاؤهم مازالوا حالياً في قطر.


وأعرب مستشار نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية ، عن قلق دولة قطر البالغ وخيبة أملها من قرار حكومة تصريف الأعمال في أفغانستان بتعليق الدراسة في المدارس الثانوية للفتيات حتى إشعار آخر، مؤكداً أن هذه الممارسات السلبية سيكون لها أثر بالغ على حقوق الإنسان والتنمية والاقتصاد في أفغانستان ، مجدداً دعوة دولة قطر لحكومة تصريف الأعمال الأفغانية إلى مراجعة قرارها بما يتسق مع تعاليم الدين الإسلامي الحنيف بشأن حقوق المرأة.


كما شدد على أهمية استمرار تقديم الدعم الإنساني والتنموي لأفغانستان في هذه الفترة الحرجة ، وتجنب عزلها عن المحيطين الإقليمي والدولي ، محذراً من أن العودة إلى عزل طالبان وإهمال معاناة الشعب الأفغاني سيخلق بيئة داعمة لمزيد من التطرف.


واختتم د. ماجد الأنصاري مشاركته بالقول، إن أفغانستان ستتحول إما إلى قضية خاسرة أو نبراس للأمل، وإن الدعم الدولي وإبقاء قنوات الاتصال مفتوحة هو الطريق الوحيد لإخراج أفغانستان نحو مجتمع يبعث الأمل في أبنائه.


شارك في المؤتمر الصحفي سعادة السيد مارتن غريفيث، وكيل الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ ، وسعادة اللورد أحمد من ويمبلدون، وزير الدولة لشؤون الكومنولث والأمم المتحدة، والممثل الخاص لرئيس الوزراء البريطاني ، وسعادة السيد ريكلف بيوتين، المدير العام لمنع الأزمات وتحقيق الاستقرار وبناء السلام بوزارة الخارجية الألمانية.



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.