Politics

خمس قوى نووية عالمية تتعهد بمنع انتشار الأسلحة الذرية



أصدرت روسيا والصين وبريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا، أمس، بيانا مشتركا بشأن منع الحرب النووية ومنع سباق التسلح.


وأكدت الدول النووية الخمس، في البيان، أن الأسلحة النووية غير موجهة ضد بعضها بعضا أو ضد أي دولة أخرى. وذكر البيان المشترك أن الدول الخمس تعتبر أن “تجنب الحرب بين الدول الحائزة على الأسلحة النووية والحد من المخاطر الاستراتيجية، على رأس مسؤولياتنا”. وأضاف البيان “عازمون على مواصلة إيجاد الطرق الدبلوماسية الثنائية والمتعددة الأطراف لتجنب المواجهة العسكرية، وتعزيز الاستقرار والقدرة على التنبؤ، وتعزيز التفاهم والثقة المتبادلة، ومنع سباق التسلح الذي لا يصب في مصلحة أحد ويصبح تهديدا للجميع”. وتابع البيان “متمسكون بالتزاماتنا بموجب معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية، بما في ذلك التزامنا بالبند السادس حول التفاوض بحسن نية بشأن تدابير فعالة لإنهاء سباق التسلح النووي في المستقبل القريب ونزع السلاح النووي ونزع السلاح تحت رقابة دولية صارمة وفعالة”. صدر البيان بعد تأجيل المراجعة الأخيرة لمعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية التي بدأ العمل بموجبها في عام 1970، بعدما كانت مقررة في 4 يناير إلى وقت لاحق خلال السنة بسبب جائحة كوفيد – 19.


وفي السياق، رحبت روسيا بالإعلان وأعربت عن أملها في أن يؤدي التعهد الذي وقعته مع الدول الأربع الأخرى إلى تخفيف التوتر في العالم. وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان “نأمل، في ظل الظروف الصعبة الحالية للأمن الدولي، بأن تساعد الموافقة على هذا البيان السياسي على خفض مستوى التوتر في العالم”. فيما أوضح الناطق باسم الكرملين دميتري بيسكوف لوكالة ريا نوفوستي للأنباء أن موسكو ما زالت تعتبر عقد قمة بين القوى النووية الكبرى في العالم “ضروريا”. كذلك، قالت الصين إن التعهد من شأنه أن “يعزز الثقة المتبادلة” بين القوى العالمية ويخفض خطر اندلاع نزاع نووي. ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن نائب وزير الخارجية الصيني ما تشاوتشو قوله إن “البيان المشترك الصادر عن زعماء الدول النووية الخمس سيساعد في تعزيز الثقة المتبادلة واستبدال التنافس بين القوى الكبرى بالتنسيق والتعاون”. ونقلت “شينخوا” عنه قوله إن البيان “يجسد الإرادة السياسية للدول الخمس لمنع حرب نووية ويعبر عن الصوت الموحّد الداعي للحفاظ على الاستقرار الاستراتيجي العالمي وخفض خطر اندلاع نزاع نووي”.



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.