Politics

خبراء معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة يعززون الوعي بشأن الانبعاثات الكربونية



استضاف معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة، التابع لجامعة حمد بن خليفة، فعالية مجلس العلوم للتوعية المجتمعية.


وشهدت الفعالية التي عقدت عن بعد، محاضرة بعنوان /كيف يمكن لقطر أن تخفض انبعاثاتها الكربونية على أفضل وجه؟/ للدكتور مارسيلو كونتستابيل، مدير برنامج اقتصاديات وسياسات الطاقة بالمعهد.


وأشار الدكتور مارسيلو كونتستابيل إلى أن إحدى الأدوات المهمة التي يستخدمها صانعو السياسات في عدد متزايد من البلدان هي نماذج أنظمة الطاقة، حيث تمثل هذه النماذج الحاسوبية جميع قطاعات اقتصاد الطاقة وجميع الخيارات التكنولوجية الحالية والمستقبلية وتساعد في تحديد مسارات تخفيف الكربون العميقة.


وأضاف أنه يمكن كذلك استخدام نماذج أنظمة الطاقة لتصميم السياسات وتخطيط الاستثمارات التي تمكن المسارات المطلوبة.


ووفرت فعالية مجلس العلوم منصة للخبراء من معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة وأفراد المجتمع في قطر للمشاركة في مناقشات حول موضوعات الطاقة، والمياه، والبيئة ذات الصلة بدولة قطر.


وفي أعقاب انتهاء هذه الفعالية، قال الدكتور مارك فيرميرش، المدير التنفيذي لمعهد قطر لبحوث البيئة والطاقة، إن رفع مستوى الوعي بين أفراد المجتمع في قطر بالقضايا الرئيسية في قطاعات الطاقة والمياه والبيئة، يعد أمرا بالغ الأهمية لمساعدتهم على فهم الغرض من البحوث التي يتم إجراؤها في المعهد.


وأضاف: تتيح لنا الأنشطة على غرار مجلس العلوم إمكانية إجراء مناقشات تفاعلية والاستماع إلى وجهات نظر متنوعة ومختلفة، ونعتقد أن من المهم إجراء هذه المحادثات المتواصلة مع مجتمعنا.”


وينظم معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة فعاليات مجتمعية على مدار العام بما في ذلك فعالية مجلس العلوم، وجائزة المبتكر الصغير للطلاب، وندوات عبر الإنترنت، وجولات في المختبرات، وبرامج إرشادية.


ويعمل المعهد على تطوير أحدث نموذج لأنظمة الطاقة في دولة قطر ويتعاون مع الأطراف المعنية الوطنية لجعل هذا النموذج وثيق الصلة ومفيدا للبلد.



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.

close