Politics

حقيقة وصول حوت الأوركا إلى الجزائر والهجوم على البشر



لازالت فيديوهات عن حوت الأوركا القاتل تنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي، حيث يتداول الناشطون أن مجموعات الحوت هاجمت صيادين ووصلت إلى سواحل الجزائر .

وتؤكد وكالة فرانس برس أن الفيديو الذي ادعى ناشروه أنه لحوت خطير عثر عليه على شواطئ عين تموشنت في الجزائر، وحصد آلاف المشاركات والتعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي ليس صحيحاً.

وأوضحت أن الفيديو مُركّب والنسخة الأصليّة منه مصوّرة في نيوزيلندا عام 2020، والصياد الذي التقط الفيديو يدعى Jack Vallings.

وبعد أن تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي أخبارا عن وصول حوت “الأوركا” إلى سواحل الجزائر، أصدرت السلطات توضيحا رسميا للرد عليها، واضطرت وزارة الصيد البحري والمنتجات البحرية الجزائرية إلى إصدار بيان توضيحي نفت فيه “وجود حوت الأوركا بشواطئ البلاد” وطمأنت الصيادين والمصطافين بأن شواطئ الجزائر “آمنة” من الحوت القاتل.

وأوضحت الوزارة الجزائرية أنه “بعد التحري وسط المهنيين والجمعيات التي تعنى بالجانب البيئي البحري تبيّن أن الصور والفيديوهات التي انتشرت وسط صفحات فيسبوك ومختلف وسائط التواصل الاجتماعي حول دخول سمك الأوركا، غير صحيحة”.

وأكدت على أنه “لا خطر على الصيادين أو المصطافين عكس ما روجت له بعض الصفحات”.

بدورها نفت مديرية الصيد البحري وتربية المائيات بمحافظة مستغانم الساحلية الواقعة غربي الجزائر، وأكدت أن “الفيديو المتداول لحيتان الأوركا بالمنطقة لا أساس له من الصحة، ولم يتم تسجيل أي حالة دخول هذا النوع من الحيتان”.

من هو حوت الأوركا؟

يوصف حوت “الأوركا” بالحوت القاتل أو السفاح، وهو حوت من فصيلة الدلافين، بل هو أكبرها حجماً، ويعيش في البحار والمحيطات.

و”الأوركا” يبلغ متوسط طول الإناث منها نحو 8.5 متر ووزنها يقارب 7.5 طن، أما ذكورها فيبلغ طولها نحو 9.8 متر ووزنها 10 أطنان تقريباً.

وتتميز بزعنفة ظهرية مثلثية الشكل ومدببة في منتصف ظهرها، يبلغ طولها 2 متر، ولها رأس ضخم ومستدير، فيما تكون إناثها منحنية قليلا، ولها فك يتكون من 10 إلى 14 زوجاً من الأسنان الحادة والعريضة.

هل يتغذى الأوركا على الإنسان؟

ولم يسجل بشكل عام أية واقعة عن مهاجمة حوت الأوركا للإنسان كغذاء، وتفيد تقارير العلماء المختصين بدراسة بسلوك حيتان الأوركا أنه الإنسان ليس جزءاَ من النظام الغذائي الذي يعتمد عليه حوت الأوركا رغم أنه مفترس.

 ولكن في حال أن قام الإنسان بمهاجمة الحوت وتعرض للخطر فأنه يهاجمه بأسنانه الطاحنة والكبيرة والحادة جداً والتي تمكنه من قتل أكبر الفرائس، وقوة جسم الحيتان تساعدها على السفر عبر المياه لمسافات تصل إلى 40 ميل بحري في اليوم، كما أنها تغوص في أعماق المياه على عمق يصل من 100 إلى 500 قدم تقريباً للبحث عن فرائسها.



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.

close