Politics

جامعة حمد بن خليفة تستضيف النسخة الـ17 للمؤتمر الدولي لتكنولوجيا الإقناع



استضافت كلية العلوم والهندسة بجامعة حمد بن خليفة المؤتمر الدولي السابع عشر لتكنولوجيا الإقناع لبحث إمكانية التبادل المعرفي الحيوي بين الأكاديميين والباحثين والمتخصصين في مجال تصميم السلوك والتكنولوجيا المقنعة.


وتضمن برنامج المؤتمر الذي استمر ثلاثة أيام عبر تقنية الاتصال المرئي ثلاث ورش عمل ودورة تعليمية ومسابقة لعرض الملصقات وجلسة حوارات سريعة وأربع جلسات متخصصة رئيسية، كما شهد مشاركة متحدثين متميزين من أكثر من 20 دولة وما يزيد على 240 مسجلا من 35 دولة.


وركزت المناقشات التي قادها خبراء كلية العلوم والهندسة على التطورات في القدرات التكنولوجية، بما في ذلك البيئات الذكية والذكاء الاصطناعي، بالإضافة إلى الإقناع المتخصص والشخصي في مجالات الصحة والاستدامة والتعليم والرفاهية.

وكانت الخصوصية والثقة والأمان من المواضيع الرئيسية التي وضعت في الاعتبار خلال المناقشات.


وتطرق المؤتمر إلى تكنولوجيا تغيير السلوك باعتبارها أدوات واعدة لمعالجة المشاكل المجتمعية الرئيسية، وتحليل مصداقية المنافذ الإخبارية باستخدام تطبيق “تنبيه” الذي طوره المعهد لتجميع الأخبار بهدف مكافحة “الأخبار الزائفة” .


كما عرضت كلية العلوم والهندسة نظاما تعاونيا لتتبع حركة العين قائما على الذكاء الاصطناعي والواقع المعزز لتدريب المتخصصين في أمراض القلب على تفسير مخططات القلب الكهربائية بشكل أفضل.


وأكد الدكتور ريان علي الأستاذ بقسم تكنولوجيا المعلومات والحوسبة رئيس اللجنة العامة المنظمة للمؤتمر، أن النسخة السابعة عشرة من مؤتمر تكنولوجيا الإقناع المرموق ساهمت في الجمع بين أفراد المجتمع البحثي متعدد التخصصات، مشيدا بدور الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي في دعمه للمؤتمر، وبجهود المتحدثين والحضور الذين ساهموا في إثراء هذه الفعالية المهمة.


وأضاف أن عملية تبادل الخبرات والآراء تسهم في إثراء العمل البحثي وتؤدي إلى ظهور ابتكارات جديدة أفضل في مجال تصميم البرامج أو الحلول الرقمية لمعالجة الشواغل المجتمعية والشخصية.



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.

close