Politics

تصريحات رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي مضللة



رفضت الرئاسة الفلسطينية، اليوم، تصريحات نفتالي بينيت رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، التي ادعى فيها أن الأرض الفلسطينية ليست أرضًا مُحتلة، واصفة إياها بالمضللة.

وقالت: إن هذه التصريحات مرفوضة وتتناقض مع قرارات الشرعية الدولية، ولا تُلغي حقيقة أن الأرض الفلسطينية تخضع لاحتلال عسكري إسرائيلي، كما أنها لا تساهم إلا بمزيد من زعزعة الاستقرار وخلق التوتر، وتشجيع المستوطنين على مواصلة عدوانهم في القدس والضفة الغربية.

وأوضح السيد نبيل أبو ردينة -الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية- ردًّا على تصريحات بينيت: “إن تلك التصريحات مرفوضة ومُضللة وتتناقض مع قرارات الشرعية الدولية”.

وأضاف أن مثل هذه التصريحات لا تُغطي السياسات العدوانية لجيش الاحتلال ومستوطنيه ضد الشعب الفلسطيني ومقدساته، وأن الدولة الفلسطينية قائمة وفقًا لقرارات الشرعية الدولية على حدود العام 1967، ولن تعطي شرعية لأقوال بينيت.

وشدد أبو ردينة -بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية /وفا/- على أن السلام والاستقرار يتطلبان الالتزام بقرارات الشرعية الدولية، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية، وأن استمرار انتهاك إسرائيل الحقوق الفلسطينية وتحديها للشرعية الدولية لن يؤدي إلى أي سلام.

وأكد أن استمرار سياسة فرض الأمر الواقع التي تحاول حكومة الاحتلال فرضها من خلال المساس بالمقدسات الإسلامية والمسيحية، خاصة في المسجد الأقصى المبارك، لن تنجح.



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.