Politics

تركيا تعيد إحياء طريقة أندرون لأداء صلاة التراويح.. تعرف عليها



أعادت دائرة الشؤون الدينية التركية، هذا العام، إحياء طريقة أندرون لأداء صلاة التراويح في شهر رمضان، تزامنا مع قرارها بإعادة فتح المساجد لأداء صلوات الجمع والتراويح، والتي توقفت لعامين بسبب تفشي جائحة كورونا.

ويشهد مسجد “آيا صوفيا” وباقي مساجد إسطنبول فعاليات مختلفة منذ الشهر الكريم، من قراءة القرآن وختمه بطريقة المقابلة، والأدعية والأناشيد والابتهالات ودروس الوعظ.

وتقام صلاة التراويح أيام الجمعة والسبت والأحد بطريقة “أندرون”، التي كانت موجودة في تقاليد القصور العثمانية قديما، وذلك في 34 مسجدا إضافة إلى “آيا صوفيا الكبير”.

 

** فما هي طريقة أندرون؟

 

وفق وكالة الأناضول فإن صلاة التراويح بـ”أندرون”، طريقة ظهرت في القصر العثماني وانتقلت منه إلى المساجد وكانت تقام في أيام خاصة. واستمرت حتى يومنا هذا.

وفي تلك الطريقة تتم القراءة في أول 3 ركعات من صلاة التراويح على مقام أصفهان، وينتقل الإمام في الركعة الرابعة إلى مقام الصبا، فيما يقوم المؤذنون بقراءة أناشيد وصلوات على النبي في مقام الصبا.

ويستمر الإمام في التنقل بين المقامات كل أربع ركعات وفقاً للمقام الذي ينشد به كبير المؤذنين الأدعية والصلوات على النبي. وبعد الانتهاء يقوم الأخير بتلاوة أناشيد وأدعية، وبعد أداء صلاة الوتر يتم الانتقال إلى مرحلة الذكر والتسبيح.

ومن أشهر المقامات المستخدمة في صلاة التراويح بطريقة أندرون: الحجاز، وسيكاه، وأصفهان، وعشاق، وعجم عشيران. وغالباً ما تتم القراءة في صلاة الوتر بمقام سيكاه.

وكانت أول مرة تقام فيها صلاة التراويح بطريقة أندرون في رمضان عام 1831 خلال عهد السلطان العثماني محمود الثاني، وكان كبير المؤذنين آنذاك الملحن التركي الشهير حمامي زاده إسماعيل دادا أفندي، وكان الإمام زين العابدين أفندي كبير أئمة القصر.



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.

close