Politics

تخريج أول دفعة في برنامج العلاج الطبيعي



احتفلت كلية العلوم الصحية بقطاع العلوم الصحية والطبية في جامعة قطر بتخريج أول دفعة من قسم العلاج الطبيعي وإعادة التأهيل هذا العام ضمن خريجي دفعة 2022 من طلاب جامعة قطر، وقد بلغ عدد خريجات هذا التخصص 17 خريجة، أمضين أربع سنوات من الدراسة في برنامج بكالوريوس العلاج الطبيعي، حيث تعلمن طرق الممارسات العلاجية المختلفة والنظريات المرتبطة بها واستعمالها في عمل تشخيص محدد ووضع خطة علاج للمريض.

ومن الجدير بالذكر أن برنامج بكالوريوس العلاج الطبيعي هو أول برنامج أكاديمي لممارسة مهنة العلاج الطبيعي في دولة قطر، حيث تم إنشاء برنامج البكالوريوس، ومدته 4 سنوات، في 2018، للمساهمة في بناء القوى العاملة في مجال الرعاية الصحية في قطر.

وقالت الأستاذة الدكتورة أسماء آل ثاني، نائب رئيس الجامعة للعلوم الصحية والطبية في جامعة قطر: “إن هذا الإنجاز الجديد لكلية العلوم الصحية يمثل إضافة جديدة ومثمرة لقطاع العلوم الصحية والطبية تحقيقًا لخطط الجامعة للنمو والتوسع من خلال تخريج خريجين أكفاء للانضمام إلى القوة العاملة المهنية في الرعاية الصحية”. وأضافت: “إنَّ خدمة العلاج الطبيعي تتطور سريعًا في دولة قطر وتحاول اللحاق بالمعايير الدولية التي في ذروتها، وتعطي وزارة الصحة تأكيدا خاصا لتطوير وتوحيد خدمات العلاج الطبيعي”.

بدورها، أكدت د. حنان عبد الرحيم، عميد كلية العلوم الصحية بجامعة قطر فخرها بهذا الإنجاز قائلة: “ركزت رؤية البرنامج، منذ تأسيسه، على تحسين الرعاية الصحية المقدمة في دولة قطر من خلال المساهمة في كادر الرعاية الصحية في دولة قطر عبر إعداد خريجين على قدرٍ عالٍ من المعرفة. وها نحن نخرج الدفعة الأولى في بكالوريوس العلاج الطبيعي بجامعة قطر؛ مسلَّحين بالتوجه الذاتي، والثقة بالنفس، والقادرين على التكيف بالشراكة وجنبا إلى جنب مع مقدمي الرعاية الصحية في الدولة؛ كمختصين في مجال العلاج الطبيعي ذوي تأهيل عالٍ لتعزيز القطاع الصحي في دولة قطر”.

من جانبها عبرت د. لنزيت موريس، رئيس قسم العلاج الطبيعي وعلوم التأهيل بالإنابة قائلة: “اليوم لحظة تاريخية، وهي تخريج أول دفعة من المعالجين الطبيعيين تم تدريبهم في قطر لسكان قطر. وعلى الرغم من التحديات، الصعود والهبوط، وجائحة فيروس كورونا، اليوم نقوم بتخريج 17 أخصائية علاج طبيعي رائعات جعلننا فخورين للغاية بأن نكون جزءًا من رحلة تعليمهن. نتطلع إلى رؤيتهن يساهمن في نظام الرعاية الصحية في قطر، وكيف يقمن بشكل منهجي بتعزيز خدمات العلاج الطبيعي الحالية في المراكز الصحية والعيادات والمستشفيات في قطر.

وقالت إلهام عبد الولي رواني، خريجة برنامج العلاج الطبيعي “فخورة جدا لكوني ضمن الدفعة الأولى من برنامج العلاج الطبيعي وإعادة التأهيل التي يتم تخريجها من جامعة قطر. وأتطلع إلى العمل في تقديم رعاية صحية ذات جودة عالية تهدف إلى تحسين جودة الحياة للمرضى في المؤسسات الصحية في قطر. كما أطمح لإكمال دراساتي العليا في جامعة قطر مستقبلاً والعمل في المجال الأكاديمي والأبحاث”. وأضافت قائلة: “أهم أهدافي نشر الوعي الصحي في المجتمع. لقد ساهمت كلية العلوم الصحية والقائمون عليها منذ البداية في زرع قيم أخلاقية وتنمية مهارات عديدة لدى طالبات الكلية؛ مما أسهم في تطوير شخصيتي العلمية والمهنية بشكل كبير”.

وبدورها، قالت سارة مبارك البوعينين، خريجة برنامج العلاج الطبيعي: “لقد كانت دراستي لتخصص العلاج الطبيعي في كلية العلوم الصحية بجامعة قطر بمثابة الحلم الذي لازمني لسنوات طويلة، وأصبح الآن لديَّ شغف كبير لأخوض غمار ميدان العمل في التخصص الذي أحببته وأتطلع لأكون واحدة من رائدات هذا المجال في المجتمع القطري، ولن يقف حلمي عند التخرج فقط”.

من جانبها، قالت الخريجة سارة حسن فلامرزي: “بصفتي خريجة في برنامج العلاج الطبيعي بجامعة قطر؛ فأنا ببساطة شخص في الخلفية يمكنه مساعدة المرضى في الاعتماد على النفس واستعادة قدراتهم على ممارسة حياتهم بصورة طبيعية. لمساعدة شخص ما على أن يصبح أقوى، يعني منحهم الأدوات والإرشادات التي يحتاجون إليها لتحقيق أهدافهم. بعد التخرج، أُفضِّل التوجه إلى مجال العمل لاكتساب خبرة وتحديد المجالات التي تستدعي تحسين الرعاية الصحية”.



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.

close