Politics

بعد إعلان حكومة لبنان إفلاسها.. ماذا يعني إفلاس الدول وما أسبابه؟



فيما أعلنت الحكومة اللبنانية رسمياً عن إفلاسها بعد تصريح إعلامي لنائب رئيس الحكومة “سعادة الشامي” أكد فيه “إفلاس الدولة ومصرف لبنان المركزي” ، مرجعاً ذلك بسبب سياسات سابقة..

فماذا يعني إفلاس الدول وما أسبابه؟..

إفلاس الدولة يعني أنها باتت عاجزة عن سداد ديونها أو الوفاء بالتزاماتها المالية مثل دفع ثمن ما تستورده من بضائع مع عدم قدرتها على دفع الأجور والرواتب، كما لا تستطيع تسيير أمورها الاقتصادية دون مساعدة خارجية، وحسب معهد تمويل الشركات يعني فشل الحكومة في سداد مدفوعات أقساط الدين والفائدة عند استحقاقها.

كما يمكن تعريفه اقتصاديا بـ “الأزمة في ميزان المدفوعات “، حيث أن إفلاس الدولة يلحقه انهيارا لعملتها ولنظامها البنكي مما قد يترك أثرا قاسيا وطويل المدى في الاقتصاد الإنتاجي وفي مكانتها المالية.

ما هي أسباب الإفلاس؟

و من أكثر أسباب إفلاس الدول شيوعا هي عدم الاستقرار السياسي في البلاد و تغيير الحكومة أو النظام، فقد تشكك الحكومة الجديدة في شرعية الديون التي أخذتها الحكومة السابقة وتوقف سدادها، و من الأسباب أيضا نقص السيولة في البلاد و الإعسار و هو حالة لم يعد فيها البلد قادرًا على الوفاء بالتزامات ديونه، ويواجه تخلفًا عن السداد، كما أن للقرارات الاقتصادية و السياسية الخاطئة جانبا كبيرا في إفلاس الدول.

و سبق لعدة دول إعلان إفلاسها على غرار أسبانيا في القرن السادس عشر أفلست 4 مرات بسبب الإنفاق العسكري لحماية تجارتها مع أمريكا، و سنة 1820 أفلست عدة دول منها أمريكا اللاتينية بسبب دخولها في سوق السندات في لندن، و إفلاس روسيا عام 1998 بسبب الأزمة الاقتصادية الناتجة عن تحولها من دولة شيوعية إلى دولة رأسمالية، إلى جانب إفلاس الأرجنتين عام 2001 بسبب الأزمة المالية و تفاقم الديون.

يذكر أنه لم يصدر أي بيان رسمي من رئاستي الحكومة أو الجمهورية لتوضيح تصريحات المسؤول اللبناني في هذا الاطار .

لكن من جهته نفى حاكم مصرف لبنان “رياض سلامة” أن يكون المصرف قد أفلس، وأكد  أن المصرف لا يزال يمارس دوره الموكل إليه بموجب القانون، وإن ما يتم تداوله حول إفلاسه غير صحيح.



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.

close