Politics

بايدن يهدد بـ ثمن باهظ ستدفعه روسيا إذا استخدمت الكيماوي



تعهد الرئيس الأميركي، جو بايدن، الجمعة،  بتجنب مواجهة مباشرة بين حلف شمال الأطلسي وروسيا، “تؤدي إلى حرب عالمية ثالثة”، في وقت أعلن أن بلاده ستحظر تصدير المنتجات الفاخرة إلى روسيا.

 

وقال بايدن، الجمعة، في كلمة في البيت الأبيض “لن نخوض حربا ضد روسيا في أوكرانيا” محذرا من أن روسيا “ستدفع ثمنا باهظا اذا استخدمت أسلحة كيميائية” في أوكرانيا.

 

ويبدي الغربيون قلقهم من احتمال استخدام موسكو أسلحة كيميائية في أوكرانيا، في حين تتهم موسكو واشنطن وكييف بإقامة مختبرات في أوكرانيا تهدف إلى إنتاج أسلحة بيولوجية، الأمر الذي نفته العاصمتان، وفقا لرويترز.

 

ويعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعا في هذا الشأن، عصر الجمعة.

 

ويقول الأميركيون إنهم يشتبهون في أن الروس ينشرون “أكاذيب” لـ”اتهام الآخرين بما يخططون للقيام به”.

 

وأضاف بايدن “سنتأكد من أن لدى أوكرانيا أسلحة للدفاع عن نفسها ضد الغزاة الروس” فيما أسف الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي لرفض واشنطن تسليم كييف مقاتلات بولندية.

 

وأشار الرئيس الأميركي إلى أن الولايات المتحدة قدمت أسلحة مضادة للدبابات وأنظمة دفاع قادرة على إسقاط طائرات ومروحيات.

 

وقال “لن نخوض حربا ضد روسيا في أوكرانيا، لكننا نعلم أن حرب فلاديمير بوتين ضد أوكرانيا لن تكون انتصارا” للرئيس الروسي.

 

كنه أكد بالمقابل أن واشنطن “لن تسمح لمن يحلمون بأن يصبحوا أباطرة أن يسيطروا على العالم”.

 

وتعهد بـ “استقبال لاجئين أوكرانيين” في الولايات المتحدة “بأذرع مفتوحة” دون مزيد من التفاصيل.

 

إلى ذلك، أعلن بايدن أن الولايات المتحدة وحلفاءها قرروا استبعاد روسيا من نظام التجارة التبادلي المعمول به في التجارة العالمية، ما يمهد لفرض رسوم جمركية عقابية ردا على اجتياح أوكرانيا، وقال “سنخفض الوضع التجاري لروسيا”.

 

وكشف بايدن أن هناك إجماعا في الولايات المتحدة حيال التعامل مع روسيا قائلا “الوقوف إلى جانب الديمقراطية والتصدي للعدوان الروسي ليس موقف خلاف داخل أميركا”.

 

وسبق أن أعلن أعضاء ديموقراطيون وجمهوريون في الكونغرس دعمهم وقف العلاقات التجارية الطبيعية مع روسيا.

 

وقررت واشنطن أن تستهدف شخصيات روسية وبيلاروسية تعتبر “نافذة” لمنعها من تقديم “دعمها لما تقوم به الحكومة الروسية في اوكرانيا”.



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.

close