Politics

الوضع الوبائي في البلاد حرج مع الارتفاع الحاد بإصابات كورونا




وصف كارل لاوترباخ وزير الصحة الألماني، اليوم الجمعة، الوضع الصحي في بلاده مع الارتفاع الحاد في أعداد الإصابات بفيروس كورونا “كوفيد-19” بالـ”حرج”، وأن الوضع من الناحية الموضوعية “أسوأ بكثير مما تبدو عليه الأجواء”.

وحذر لاتورباخ، في تصريحات صحفية، سكان ألمانيا من التراخي قبل الرفع المزمع لقيود كورونا في البلاد في الـ20 من مارس الجاري، وأنه “لا يمكننا أن نشعر بالرضا عن وضع يموت فيه ما بين 200 و 250 شخصا يوميا”، مضيفا أن هذا الوضع لا يمكن احتماله ويحتاج إلى رد فعل.

كما دافع لاوترباخ عن اللوائح الجديدة التي اقترحتها الحكومة الاتحادية لمزيد من الإجراءات الوقائية المحتملة بعد الربيع، وبحسب مسودة للوائح الجديدة، سيُتاح للولايات إمكانية اتخاذ تدابير أساسية عامة وخيارات أخرى للتدخل عند ظهور بؤر للتفشي.

ومن جهته، قال السيد لوثار فيلر رئيس معهد روبرت كوخ للأمراض في ألمانيا إن الوضع الحالي لكورونا في بلاده مشوب بالتوتر، مطالبا بتوخي الحذر الشديد.

وأضاف فيلر: “لا يزال الكثير من الناس يمرضون بمسارات خطيرة من كورونا، ولا يزال الكثير من الناس يموتون بسبب هذا المرض، ويعانون من عواقب طويلة المدى للفيروس”.

يُشار إلى أن عدد الإصابات بفيروس كورونا “كوفيد-19” المسجلة في ألمانيا بلغ اليوم أكثر من 252 ألف حالة، مقابل أكثر من 217 ألف حالة الجمعة الماضية، فيما بلغ عدد الإصابات المسجلة أمس “الخميس” أكثر من 262 ألف، وهو رقم قياسي جديد في البلاد.

وكان المستشار الألماني أولاف شولتس قد أعلن، في الـ16 من فبراير الماضي، عن خطوات واسعة النطاق لإلغاء قيود جائحة “كوفيد-19″، حيث أشار إلى اتفاق الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات، على إلغاء غالبية قيود كورونا اعتبارا من الـ20 من مارس الجاري.

وقد صرح شولتس حينها بأن ألمانيا تجاوزت موجة “أوميكرون” بصورة أفضل مقارنة بدول مجاورة، مضيفا أنه تم الوصول إلى نقطة الذروة في ذاك الوقت.



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.

close