Politics

المعرضان في صدارة المنصات الدولية للاستثمار وتبادل الخبرات


شهد اليوم الثاني من معرض قطر الزراعي الدولي التاسع، ومعرض قطر البيئي الدولي الثالث، إقبالا لافتا من العاملين والمتخصصين في قطاعي الزراعة والبيئة، للتعرف على أحدث المنتجات في هذين القطاعين، والالتقاء مع منتجين ومزودين عاملين فيهما، ومع صناع القرار في الوزارات المتخصصة، ومناقشة حاجات السوق المحلية والإقليمية، والاطلاع على أهم التقنيات المعتمدة في القطاعين المذكورين، والتعرف أيضا على أفضل الابتكارات المقدمة في مجال التنمية المستدامة.


وقد نجح المعرضان في استقطاب العديد من المهتمين بمختلف دول العالم، لا سيما أن الحضور المحلي والخليجي والدولي كبير للغاية على مستوى العارضين والمشاركين في الفعاليات المصاحبة، بما يعكس عمق العلاقات المتميزة مع الدول والجهات المشاركة، عبر إقامة المعارض الدولية التي تعد ملتقى للمزارعين والمنتجين والمهتمين وشركات الانتاج والمستهلكين.



وأكد مسؤولون وخبراء مشاركون بالمعرض أن هذه المشاركات الواسعة، ومنها الخليجية، على مستوى الشركات والعارضين في معرض قطر الزراعي الدولي التاسع، والمعرض البيئي الدولي الثالث، تعكس الاهتمام الكبير لهذه الجهات والشركات بمثل هذه الفعاليات المهمة، باعتبارها النافذة الأوسع لتبادل الخبرات بين المهتمين بالحلول الزراعية والبيئية، والاطلاع على أحدث الاتجاهات والتقنيات في هذين القطاعين الحيويين والمرتبطين أساسا بأهداف التنمية المستدامة والأمن الغذائي في المنطقة، والترويج لمنتجاتهم وعقد الصفقات.


وفي هذا السياق، عبرت بعض المؤسسات والشركات الخليجية المشاركة بالمعرض عن ارتياحها العميق لمدى الحفاوة التي يتم التعامل بها معها، بما يساهم في تضافر جهود الدول الخليجية، كون المعرضين يوفران منصة فعالة تتيح المجال أمام المتخصصين والخبراء للتعرف على التقنيات الحديثة ذات الصلة بمعالجة المياه وإدارة النفايات والزراعة الذكية وغيرها، فيما يتوقع أن يشهد المعرضان على مدار أيامهما الخمسة عقد صفقات كبرى سواء بين الجهات الحكومية وشركات القطاع الخاص، أو بين المستثمرين الخليجيين والدوليين.



وقال السيد عبدالله آل شريم، ممثل إحدى الشركات السعودية التي تعمل في مجال تصدير الخضروات والفاكهة المحلية إلى الأسواق الخليجية، إن مشاركتهم في المعرض تأتي من منطلق حرص الشركة على التواجد في أهم المعارض الدولية وعلى رأسها معرض قطر الزراعي الدولي التاسع، ومعرض قطر البيئي الدولي الثالث، نظرا للمكانة الكبيرة التي يحتلاها على مستوى العالم، حيث أصبحا في صدارة المنصات الشاملة التي تتيح للأطراف الفاعلة في القطاع الزراعي على الصعيدين الإقليمي والدولي فرصة تبادل الخبرات، واستكشاف آخر الاتجاهات والمستجدات والفوز بفرص الأعمال في هذا القطاع الحيوي.


وأكد آل شريم، أن قطر من الدول الواعدة التي سيكون لها مستقبل زاهر بما توفره من بيئة اقتصادية جاذبة للاستثمارات، واستقطاب المزيد من الشركات الإقليمية والدولية إلى السوق المحلية، مبينا أن مشاركة بلاده في معرض قطر الزراعي والبيئي الدولي تفتح آفاقا للتعاون بين البلدين الشقيقين، نظرا للتوجه القطري نحو الاكتفاء الذاتي والاستعانة بالشركاء الدوليين في تحقيق هذا الهدف الوطني المنشود.


من جهتها، أعربت السيدة معصومة القطان، ممثلة شركة كويتية، عن سعادتها بالمشاركة في المعرض، مشيدة بمستوى التنظيم والفرص التي يقدمها المعرض للشركات للترويج لمنتجاتها، والبحث عن أسواق جديدة، وفتح الكثير من المنافذ الإقليمية والعالمية أمام هذه المنتجات التي تتميز بالجودة، مؤكدة على أن التواصل رفيع المستوى بين العارضين والمستثمرين والزوار خلال فترة المعرض يبرهن على الدور المهم الذي يلعبه معرضا قطر الزراعي والبيئي الدوليين في دعم التوجهات المستقبلية والديناميكية الواعدة لدولة قطر.


واعتبرت القطان أن المشاركة الخليجية في المعرض مهمة، لأنها تؤسس لجسور تواصل بين الشعوب والدول، وأن هدف المشاركة هو إبراز التقنيات الحديثة التي يمكن الاستفادة منها في القطاعين الزراعي والبيئي.


بدوره، أشار السيد سلطان مسلم، ممثل الشركة الوطنية للأعلاف بسلطنة عمان، إلى أن المعرضين يعززان جسور التواصل، ويفتحان آفاقا أكبر للتبادل التجاري والاستثماري بين دول المنطقة والعالم، لافتا إلى أن المعرضين يساعدان الدول المشاركة على التعاون في رسم مسار المستقبل، وإيجاد حلول جماعية مستدامة للتحديات العالمية الأكثر الحاحا في الوقت الراهن، انطلاقا من التحديات الاقتصادية والبيئية والمناخية وغيرها، فضلا عن استعراض أهم الابتكارات الحديثة في التقنيات الزراعية والبيئية، إلى جانب عقد سلسلة من المحاضرات والاجتماعات لمناقشة المشاريع الحالية والمستقبلية في القطاع الزراعي مع أصحاب الشركات الزراعية الإقليمية والدولية، وخبراء الزراعة والجهات الحكومية والأخصائيين البيئيين ومقدمي التكنولوجيا.


إلى ذلكن قال السيد فهد الزامل، الرئيس التنفيذي لشركة سعودية تعمل في مجال الصناعات الغذائية، إن المعرض الزراعي يعد نجاحا لدولة قطر من خلال الاقبال على التطور في مجال الزراعة وتحقيق الاكتفاء الذاتي من الأغذية، لافتا إلى أنه اكتسى أهمية خاصة كونه منصة استراتيجية لاستكشاف آفاق جديدة للارتقاء بالقطاع الزراعي باعتباره عصب الأمن الغذائي الذي يأتي في مقدمة الأولويات الاستراتيجية لتحقيق الاكتفاء الذاتي، فيما يعد المعرض البيئي منصة فعالة أيضا لطرح حلول بيئية مبتكرة لمواجهة التحديات الحالية والناشئة، وفرصة لتبادل الخبرات الدولية والإقليمية في هذا المجال.



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.

close