Politics

 الغرفة تبحث التعاون مع الجمعية البرتغالية لصناعة الأخشاب



 بحثت غرفة قطر في اجتماع مع الجمعية البرتغالية لصناعة الأخشاب والمفروشات علاقات التعاون التجاري والاقتصادي بين القطاع الخاص القطري والبرتغالي في مجال الاخشاب والمفروشات.


وقال السيد محمد بن احمد العبيدلي عضو مجلس إدارة الغرفة أن اصحاب الأعمال القطريين مهتمون بالتعرف على مجالات التعاون والفرص المتاحة للاستثمار في البرتغال، وعلى عقد شراكات مع الجانب البرتغالي في مجالات الاخشاب والمفروشات، موضحاً أن العلاقات المتميزة التي تربط دولة قطر وجمهورية البرتغال، تعتبر محفزاً لشركات القطاع الخاص نحو مزيد من التعاون في ظل الوتيرة متسارعة لحجم التبادل التجاري الذي ارتفع بنسبة 60% من 467 مليون ريال قطر في عام 2020، الى 751 مليون ريال العام الماضي.


ودعا العبيدلي الشركات البرتغالية إلى الاستثمار في قطر، والاستفادة من محفزات وتسهيلات الاستثمار الاجنبي والتشريعات الجاذبة للاستثمارات، في ظل وجود بنية تحتية على مستوى عالمي، منوهاً إلى تنوع مجالات التعاون والفرص الوفيرة في قطر في كافة المجالات، مؤكداً على استعداد الغرفة لتقريب وجهات النظر بين الجانبين وتعريف الشركات على هذه الفرص بهدف تعزيز التعاون مع الشركات القطرية في انشاء شراكات حقيقية.


من جانبه، قال السيد فيتور بوكاس رئيس الجمعية البرتغالية للأخشاب وصناعة المفروشات انه جاء على رأس وفد يمثل 25 شركة برتغالية متخصصة في صناعة الاخشاب والمفروشات، وقطع الأثاث المعدلة حسب الطلب ومقابض الأبواب ومنتجات الأرضيات الخشبية وغيرها، بهدف التعرف على السوق القطري وبحث إقامة شراكات وتحالفات مع الشركات القطرية، مشيرا إلى أن الوفد البرتغالي قد شارك في النسخة الثالثة من معرض “ابن بيتك” التي اقيمت مؤخراً بمركز قطر الوطني للمؤتمرات، وقدمت الشركات عروضاً عن منتجاتها وخدماتها.


وقال بوكاس أن الجمعية تمثل الشركات البرتغالية العاملة في مجال الاخشاب والمفروشات وتقدر عددها بحوالي 8700 شركة، وبلغت حجم صادراتها العام الماضي حوالي 2.6 مليار دولار، معبراً عن تطلعه إلى زيادة التعاون مع غرفة قطر في سبيل توثيق التعاون التجاري والاقتصادي بين الشركات البرتغالية والقطرية، مؤكداً ان السوق القطري تنافسي ويعتبر سوقاً مهماً في منطقة الشرق الاوسط.



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.

close