Politics

الرابطة تعمل مع اليويفا على صياغة قانون الاستدامة المالية الجديد



عقدت أمس رابطة الأندية الأوروبية وبرئاسة السيد ناصر غانم الخليفي جمعيتها العمومية في عاصمة النمسا، فيينا. وحضر الجمعية ممثلون عن 246 نادياً أوروبيا إلى جانب ألكسندر تشيفرين، رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) بالإضافة إلى العديد من كبار الشخصيات الأخرى.

وتطرقت المناقشات إلى العديد من النقاط الهامة، بما في ذلك فشل دوري السوبر الأوروبي، والتبرعات لأوكرانيا ولاعبي أكاديمية الشباب الأوكرانية، ومنح عضوية الرابطة للنساء، بالإضافة إلى قانون اليويفا الجديد للعب المالي النظيف.

وحول التزام اليويفا ورابطة الأندية الأوروبية بموقفهما ضد دوري السوبر الأوروبي الفاشل، قال السيد الخليفي: “لأول مرة على الإطلاق، عملت اليويفا جنباً إلى جنب مع رابطة الأندية الأوروبية لإجراء مناقصة مفتوحة وتنافسية لإدارة عملية البيع لمسابقات الأندية الأوروبية للرجال. وقد أدى ذلك إلى تعيين مجموعتي TEAM Marketing و Relevant Sports Group كشركاء للتسويق والمبيعات، وتم الإعلان عن هذه الصفقات في الشهر الماضي. وأن لهذه المناقصة بالذات أهمية كبرى، حيث مثلت التحول الهائل في الدور الذي تلعبه الأندية الأوروبية اليوم في صنع القرارات التي تشكل كرة القدم الأوروبية، وأظهرت النموذج الجديد للحوكمة التقدمية لكرة القدم الأوروبية، حيث تحدد الأندية مصيرها بالشراكة مع اليويفا”.

وأضاف: “لقد أظهرت هذه المناقصة أيضا ما يمكننا تحقيقه من نتائج عندما نعمل يداً بيد، فلقد شهدنا زيادة مذهلة بنسبة 39٪ في القيمة التجارية المتوقعة لمسابقات الأندية الأوروبية للرجال لدورة ما بعد عام 2024. ولكن بينما ما زلنا بحاجة إلى استكشاف تدفقات إيرادات إضافية غير مستغلة معاً، فإن هذه الزيادة تعد نقطة تاريخية في إيرادات المسابقات. وتثبت هذه الصفقة أيضا أن المشككين في النموذج الجديد لحوكمة كرة القدم الأوروبية كانوا مخطئين، حيث المزيد من النفوذ يعني المزيد من الثراء للأندية”.

كما تعمل رابطة الأندية الأوروبية عن كثب مع اليويفا على القانون الجديد للعب المالي النظيف، والذي سيتم الانتهاء منه بحلول 7 أبريل. وتعليقا على ذلك، قال السيد الخليفي: “تعمل رابطة الأندية الأوروبية مع اليويفا على صياغة قانون الاستدامة المالية الجديد الذي سيتم تطبيقه في المستقبل، ليحل مكان قانون اللعب المالي النظيف القديم. وتم صياغة القواعد الجديدة لضمان التحكم في التكاليف بشكل أفضل، مع الاستمرار في تشجيع الاستثمار الذي من شأنه تأمين مستقبل رياضتنا على المدى الطويل. وقد أخذت اليويفا العديد من تعليقات رابطة الأندية الأوروبية بعين الاعتبار – التي أدلى بها نيابة عن جميع الأندية التي يزيد عددها عن 240 نادياً، الكبرى منها والصغرى – بما في ذلك وجوب تكوين قواعد بسيطة وعادلة وشفافة وقابلة للتنفيذ. ونتطلع إلى تطبيق النظام الجديد قريبا”.

والأهم من ذلك، تناول السيد الخليفي أيضا موضوع إنشاء هيكل جديد لعضوية المرأة في الرابطة، خصيصا لممثلات الأندية النسائية، وذلك لضمان التنوع العضوي لرابطة الأندية الأوروبية.



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.

close