Politics

الحرس الثوري الإيراني يعلن مسؤوليته عن القصف الصاروخي الذي استهدف أربيل



أعلن الحرس الثوري الإيراني، اليوم، مسؤوليته عن القصف الصاروخي الذي استهدف مدينة “أربيل”، في إقليم كردستان العراق فجر اليوم الأحد، وأسفر عن إصابة شخصين.

وقال الحرس الثوري الإيراني، في بيان، إنه استهدف ما أسماه “المركز الاستراتيجي للتآمر والشر الصهيوني في “أربيل” بصواريخ قوية ونقطوية”، وفق ما أوردت وكالة الأنباء الإيرانية “إرنا”.

وأضاف البيان أن القصف جاء ردا على أسماه “الجرائم الأخيرة التي ارتكبها الكيان الصهيوني”.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن السيد أوميد خوشناو رئيس الحكومة المحلية في محافظة “أربيل”، عن إصابة مدنيين اثنين بجروح، إثر قصف صاروخي استهدف المحافظة فجر اليوم.

وقال خوشناو في مؤتمر صحفي، إن الغرض من القصف كان استهداف مجمع القنصلية الأمريكية الذي مازال قيد الإنشاء، إلا أن الهجوم لم يحقق هدفه، وإن الصواريخ الـ12 سقطت بمناطق مأهولة بالسكان المدنيين، مشيرا إلى أن القصف أسفر عن إصابة شخصين بجروح طفيفة جدا.

ووصف الرئيس العراقي برهم صالح، القصف الصاروخي الذي استهدف مدينة “أربيل” بأنه “جريمة مدانة وتوقيته مريب”، ويستهدف عرقلة الاستحقاقات الدستورية بتشكيل حكومة مقتدرة.

ودعا إلى الوقوف بحزم ضد محاولات زج البلاد في الفوضى، وإلى توحيد الصف لدعم القوات الأمنية وترسيخ مرجعية الدولة ومكافحة المسلحين الخارجين عن القانون.



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.

close