Politics

الجفاف يحرم الفرنسيين من جبنة شهيرة عمرها 2000 سنة



بعدما أتت على الأخضر واليابس، تسببت موجة الجفاف القاسية التي تضرب فرنسا وعدة دول أوروبية في وقف إنتاج جبنة “الساليرز” التي يعود عمرها إلى 2000 سنة.

قلة هطول الأمطار منذ بداية يوليو الماضي في فرنسا وارتفاع درجات الحرارة أدت إلى تفاقم الجفاف في أنحاء البلاد، وتراجع منسوب المياه في نهر لوار وسط فرنسا، أطول نهر يتدفق على كامل الأراضي الفرنسية.

ويعود السبب في توقف إنتاج الجبن الشهير إلى أن إحدى أهم القواعد الصارمة لإنتاجه هو أن الأبقار يجب أن تتغذى على 75 بالمئة على الأقل من عشب المراعي الجبلية، لكن درجات الحرارة الحارقة تسببت في تيبس وجفاف العشب، وهو ما أدى إلى يأس معظم المزارعين البالغ عددهم 76 مزارعاً وهم الذين يذهب حليبهم إلى إنتاج الساليرز، بحسب سكاي نيوز.

وقال، لوران رو، أحد المزارعين لإذاعة فرنسية: “لم يتبق شيء للأكل، العشب جاف جداً بحيث يبدو في بعض الأماكن مثل الرماد أو الغبار”، بحسب صحفية الغارديان.

وتم اتخاذ القرار بوقف إنتاج الجبن بشكل مؤقت على أمل أن تهطل الأمطار في سبتمبر، علماً أنها المرة الأولى التي يتم فيها إيقاف إنتاج جبن الساليرز تماماً.

** إجراءات حكومية

قررت السلطات في مدينة ليون الفرنسية حظر استخدام المياه في غسيل السيارات أو ري الحدائق المنزلية.

كما قررت السلطات في جنوب فرنسا، إغلاق عدد من الأماكن المخصصة لاستحمام زوار الشواطئ، كذلك انخفض منسوب المياه في بحيرة آنسي الشهيرة بمقدار 33 سم منذ بداية الصيف، بحسب يورونيوز.



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.