Politics

الباكستاني إحسان رمزان يتوج بلقب بطولة العالم للسنوكر للرجال بالدوحة



توج اللاعب الباكستاني إحسان رمزان بلقب بطولة العالم للسنوكر للرجال، التي نظمها الاتحاد القطري للبليارد والسنوكر، بمشاركة 62 لاعبا يمثلون 29 دولة، وذلك على صالة الاتحاد بالمنتزه.


وجاء تتويج رمزان، أصغر لاعبي البطولة بسن 17 عاما، باللقب إثر فوزه على منافسه الإيراني أمير ساراخوش بالأشواط (6 / 5 ) في المباراة النهائية التي جرت بينهما اليوم.


وبعد منافسة قوية تبادل فيها اللاعبان الفوز في الأشواط والتعادل (2 / 2 ) و(3 / 3 ) ، إلا أن ساراخوش استغل أخطاء منافسه الباكستاني وحقق الفوز بشوطين متتاليين وتقدم بنتيجة (5 / 3) ليقترب من حصد اللقب، غير أن اللاعب الباكستاني لم يستسلم وعاد في المباراة، وقلص الفارق إلى شوط واحد ثم حقق التعادل في النتيجة (5 / 5 )، ليلجأ إلى شوط حاسم لتحديد الفائز، وفيه واصل رمزان تركيزه الكامل، مؤكدا تفوقه بفضل استفادته من أخطاء ساراخوش ليحسم المباراة لصالحه بنتيجة (6 / 5 ).


واستحق اللاعب الباكستاني اللقب عن جدارة بعد تحقيقه سلسلة انتصارات بدأت في الأدوار الأولى بالفوز في مباراتين وخسارة مباراة واحدة، ليبلغ الدور الثاني بعد احتلاله المركز الثاني في مجموعته. وفي الدور الثاني تخطى إحسان رمزان عقبة اللاعب القطري بشار حسين بنتيجة (4 / 1 )، ثم تغلب على الأمريكي رينات دنكا بنتيجة (4 / 2 ) في الدور ثمن النهائي، كما تغلب على المصري عبدالرحمن شاهين في ربع النهائي بخمسة أشواط نظيفة، ليواصل مهمته ويتخطى عقبة مواطنه الباكستاني محمد عاصف في نصف النهائي (5 / 4 )، ثم الفوز على الإيراني أمير ساراخوش في النهائي ليتوج باللقب العالمي.


وفي سياق متصل، أعرب السيد محمد الرمزاني، رئيس الاتحاد القطري للبياردو والسنوكر، في تصريحات، عن سعادته بنجاح البطولة من الناحيتين التنظيمية والفنية بدليل الاقبال الكبير على المشاركة من مختلف اللاعبين المتميزين وأبرز الرياضيين من أصحاب التصنيف العالمي، مشيدا بجهود اللجنة المنظمة للبطولة في تنظيم نسخة نموذجية في جميع تفاصيلها، نالت رضاء جميع المشاركين.


كما نوه الرمزاني إلى التطور الكبير على مستوى السنوكر الإيراني والباكستاني بتأهل ثلاثة لاعبين باكستانيين إلى نصف النهائي ولاعب إيراني، لافتا إلى أن المباراة النهائية شهدت منافسة كبيرة، حيث لم تحسم نتيجتها إلا في شوطها الأخير.


وأكد الرمزاني على تطور مستوى لاعبي المنتخب القطري للسنوكر، حيث أظهروا قدرات طيبة في البطولة، مشيرا إلى تقديم اللاعب علي العبيدلي مستويات متميزة بجانب بقية اللاعبين الآخرين، وهو أمر بات واضحا لجميع متابعي وعشاق اللعبة.


من جانبه، عبر الباكستاني إحسان رامزان، المتوج بلقب بطولة العالم للسنوكر، عن سعادته بالفوز باللقب، معتبرا أن تحقيق اللقب كان أشبه بالحلم بالنسبة إليه، مشيرا إلى أنه لم يكن يتوقع تحقيق هذه النجاحات في البطولة، غير أنه درجة تركيزه التصاعدية في كل مباراة، ودخوله كل مواجهة على أنها مبارة نهائية، جعلته يشق طريق الفوز رويدا رويدا حتى نال أغلى البطولات.


وأكد بطل العالم للسنوكر أن فوزه باللقب العالمي سيبقى أهم حدث في حياته الرياضية، مبينا أنه جاء للبطولة للاحتكاك ومشاركة كبار أسماء اللعبة، غير أنه اكتشف عديد الأشياء والجزئيات التي قادته لتحقيق ما لم يتخيل بلوغه أو تحقيقه وهو اللقب، واصفا نسخة الدوحة بأقوى البطولات فى تاريخ السنوكر لما شهدته من مشاركة لأفضل لاعبي العالم على الاطلاق، وهو الأمر الذي جعل الصراع قويا بين اللاعبين للوصول للمراحل النهائية والتتويج باللقب.


بدوره، ذكر اللاعب الإيراني أمير ساراخوش، الحاصل على المركز الثاني والميدالية الفضية فى بطولة العالم للسنوكر، أن المباراة النهائية جاءت متكافئة، ومعبرة عن مدى تطور اللعبة على مستوى القارة الآسيوية باعتبار أن طرفي النهائي كانا منها، معربا في الوقت ذاته عن أسفه لخسارة اللقب، وإضاعة فرضة الفوز بالبطولة الكبيرة التي كان يحلم بها.


ونوه ساراخوش بما قدمته الدوحة في هذه البطولة من مستويات تنظيمية وفنية كبيرة، ما جعلها واحدة من أفضل بطولات العالم في اللعبة تاريخيا، ويكفيها شرفا أنها جمعت على أرضها نخبة من أفضل وأمهر لاعبي العالم، ومن أبرز المصنفين الذين خرجوا بانطباعات لن تمحى من ذاكرتهم.

 




Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.

close