Politics

الاتحاد المصري يترقب حسم شكوى إعادة مباراة السنغال ويزيد الغموض حول مصير كيروش



قرر الاتحاد المصري لكرة القدم السماح للبرتغالي كارلوس كيروش المدير الفني للمنتخب الأول بالسفر والعودة إلى بلاده إلى حين حسم مصير الشكوى المقدمة للاتحاد الدولي “الفيفا” للمطالبة بإعادة مباراة السنغال في الدور الحاسم بتصفيات أفريقيا المؤهلة لمونديال قطر 2022.

وقالت قناة “بي إن سبورتس” عبر تويتر إن الاتحاد للمصري لكرة القدم سمح لمدرب منتخب الفراعنة المنتهي تعاقده كارلوس كيروش بالعودة إلى بلاده لحين البت في الشكوى المطالبة بإعادة مباراة السنغال ومصر في إياب الدور الحاسم المؤهل إلى كأس العالم 2022.

وكان كيروش أثار حالة من الجدل في مصر بعد مواجهة السنغال التي خسرها الفراعنة بركلات الترجيح ليضيع حلم المونديال، مُعلناً خلال المؤتمر الصحفي بعد مواجهة داكار 29 مارس الماضي انتهاء رحلته مع المنتخب المصري بعد فشله في التأهل لكأس العالم، وهو التصريح الذي أبرزته وسائل الإعلام المصرية والعربية مؤكدة أن البرتغالي أعلن استقالته، إلا أن المسؤولين في الاتحاد المصري لكرة القدم قالوا إن الأمر لم يُحسم بعد وأنهم في انتظار الاجتماع معه لمناقشة تقريره عن المباراة ومشواره مع المنتخب الذي يبدأ قبل حوالي 6 أشهر تقريباً.

لا تزال تداعيات المباريات الفاصلة بتصفيات أفريقيا للتأهل إلى كأس العالم 2022 والتي انتهت بصعود السنغال والمغرب والكاميرون وغانا وتونس على حساب مصر والكونغو الديمقراطية والجزائر ونيجيريا ومالي، تثير الجدل.

وقبل أيام أكد جمال علام رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم تقديم شكوى للاتحادين الدولي “الفيفا” والإفريقي “الكاف” بخصوص أحداث مباراة مصر والسنغال في داكار والتي انتهت بخسارة “الفراعنة” بركلات الترجيح وتأهل “اسود التيرانجا” إلى مونديال قطر 2022، مطالباً بإعادة المباراة أو عدم تحديد الفائز بينهما قبل التحقيق في ما حدث.

وطالب جمال علام في تصريحات لقناة beIN SPORTS، “الفيفا” بالتحقيق في ما أرسله الاتحاد المصري لكرة القدم له بشأن أحداث المباراة، مضيفاً أن على الاتحاد الأفريقي لكرة القدم أن يتخذ موقفاً بشأن ما حدث في داكار، مختتماً تصريحاته قائلاً: نطالب بإعادة المباراة على ملعب محايد.. نلعب في قطر أو أي مكان آخر.

ومؤخراً قال أحد الصحفيين المصريين عبر قناة “أون تايم سبورتس” المصرية، إن هناك “مشكلة كبيرة” على طاولة الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” الآن يقوم بمناقشتها بعد وجود 4 حالات بين لاعبين من المنتخبات الأفريقية المتأهلة إلى كأس العالم 2022، مؤكداً أن لديه معلومات كاملة عن المشكلة ولكنه لم يحدد أسماء اللاعبين أو المنتخبات.

وتوقع أن تشهد الأيام القادمة أحداثاً كبيرة بشأن تصفيات أفريقيا المؤهلة لكأس العالم، لافتاً إلى أن القانون ينص في حالة اكتشاف حالات منشطات بين اللاعبين بعد المباراة، على إلغاء نتيجة المباراة حتى لو كان هناك حالة واحدة فقط ضمن الفريق، دون أن يوضح هل يتم احتساب النتيجة لصالح المنافس الآخر أم أن هناك قرارات أخرى.

وجدد التأكيد أن المعلومات التي لديه من مصادره تقول إن الفيفا يناقش الآن مشكلة وجود 4 حالات منشطات بين لاعبين في الـ5 منتخبات الأفريقية المتأهلة للمونديال أظهرتها التحاليل التي أجريت بعد انتهاء المباريات التي أقيمت الثلاثاء الماضي 29 مارس. ولم يصدر أي إعلان رسمي من “الفيفا” حتى الآن بشأن ما أثاره الصحفي المصري.



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.

close