Politics

الإدارة العامة للأوقاف تطلق النسخة الثانية من برنامج حدّثنا



انطلقت مساء الأحد الماضي، فعاليات برنامج “حدّثنا” الذي تقيمه الإدارة العامة للأوقاف بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالتعاون مع إدارة الدعوة والإرشاد الديني، لسماع حديث النبي صلى الله عليه وسلم وكتب أهل العلم المُسندة إلى أصحابها، بمشاركة نحو 600 من طلبة العلم والجمهور سجلوا بالبرنامج الذي يبث عبر منصة وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية التعليمية في برنامج مايكروسوفت تيمز، حيث سيحصل المشاركون على شهادات بالسند المتصل من المشايخ المسندين إلى مؤلف كتاب فضائل القرآن.

ويشتمل برنامج “حدّثنا” الذي يتواصل على مدى سبعة أيام من الساعة (9:00) مساءً حتى (11:30) مساءً، على قراءة كتاب فضائل القرآن للإمام أبي عبيد القاسم بن سلام ــ رحمه الله تعالى ــ في شهر القرآن شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان، على المشايخ المسندين: القاضي الشيخ إبراهيم الأهدل، والمسند الشيخ مصطفى القديمي، والشيخ المؤرخ محمد مطيع الحافظ، والمقرئ الشيخ علي زوبر الأهدل، والمسندة الشيخة صفية الأهنومي، والمسندة الدكتورة نور الهدى الكتانية، وبتعليق الدكتور الشيخ خالد بن محمد آل ثاني والشيخ محمد محمود المحمود.

وفي بداية البرنامج رحب الدكتور الشيخ خالد بن محمد بن غانم آل ثاني المدير العام للإدارة العامة بالمشايخ الكرام وكذلك بطلبة العلم وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم، مشيراً إلى أنه تم اختيار قراءة كتاب فضائل القرآن للإمام أبي عبيد القاسم بن سلام بمناسبة شهر رمضان وهو شهر القرآن الكريم، ولكونه كتاباً مسنداً ومن أوائل ما صنف في الفضائل، ويعتبر كتابه مرجعاً لكل من جاء بعده.

وقال المدير العام للإدارة العامة للأوقاف إن كتاب فضائل القرآن كتاب عظيم من ناحية المؤلف والمحتوى، فمؤلفه عَلم من أعلام السنة ورأس من رؤوس العلم، يقول عنه الإمام إسحاق بن راهويه: إن الله لا يستحيي من الحق أبو عبيد أعلم مني… وقال: أبو عبيد أوسعنا علمًا، وأكثرنا أدبًا، وأجمعنا جمعًا، إنا نحتاج إلى أبي عبيد، وأبو عبيد لا يحتاج إلينا، وسئل الإمام يحيى بن معين عنه، فقال: مثلي يسأل عن أبي عبيد، أبو عبيد يُسأل عن الناس.

وذكر أن مناقبه وثناء العلماء عليه أكثر من أن يذكر، وكان صاحب رحلة، ومشايخ كثر كما سيتبين معنا في ذكر أسماء مشايخه في الكتاب، وقد أخذ الإمام أبو عبيد من الإمام الشافعي والذي يعتبر من أقرانه، وإذا عرفنا أن أول من ألف في فضائل القرآن هو الإمام الشافعي في كتابه “منافع القرآن” كما يذكر حاجي خليفة وغيره، فمن هنا يمكن القول بأن هناك تأثيرًا متبادلاً أو مباحثة كانت دائرة في هذا الموضوع، مما جعل الإمام أبا عبيد يكتب لنا فيه كتابًا حافلاً، أصبح المرجع الأهم لكل من جاء بعده.

وخلال اليوم الأول لبرنامج “حدثنا” تمت قراءة 184 حديثاً شريفاً من أحاديث السنة المطهرة الواردة بالكتاب، شارك في قراءتها كل من: الدكتور الشيخ خالد بن محمد بن غانم آل ثاني، وفضيلة الشيخ محمد محمود المحمود، والدكتور نواف فهد العتيبي.

جدير بالذكر أن هذا البرنامج يأتي ضمن برامج المصرف الوقفي لخدمة القرآن والسنة، والذي يهدف فيما يهدف إليه إلى زيادة الوعي بمقاصد القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة وأحكامهما، ودعم وتشجيع العاملين في خدمة القرآن والسنة، علاوة على نشر القرآن الكريم وعلومه، وإتقان تلاوته، وترجمة معانيه إلى اللغات الأخرى، ونشر كتب السنة المشرفة وعلومها.

وتدعو الإدارة العامة للأوقاف أهل الخير الراغبين في أن يكون لهم وقف ريعه على أحد المصارف الوقفية، ويكون لهم صدقة جارية وأجراً محتسباً إلى يوم القيامة أن يبادروا بالوقف عبر طرق الوقف المختلفة:

– الوقف أون لاين باستخدام البطاقة البنكية من خلال موقع الإدارة العامة للأوقاف:

awqaf.gov.qa/atm

– خدمة عطاء عبر الجوال على الرابط:

awqaf.gov.qa/sms

– التحصيل السريع على الرقم:

55199996 و 55199990

– الخط الساخن:

66011160

ما اسم البئر التي أوقفها عثمان بن عفان ـ رضي الله عنه ـ بالمدينة؟

1- بئر رومة

2- بئر عثمان

3- بئر الروضة



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.

close