Politics

الأمم المتحدة تؤكد مقتل 564 مدنيا في التصعيد العسكري الروسي بأوكرانيا



أكد مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، اليوم، مقتل 564 مدنيا، بينهم 41 طفلا، حتى الآن في التصعيد العسكري الروسي ضد أوكرانيا المتواصل منذ 16 يوما.


وذكر المجلس، في بيان، أن أرقام ضحايا التصعيد تبقى مؤقتة وقابلة للارتفاع، لافتا إلى أنه يتابع عن قرب التطورات الميدانية بمختلف المدن الأوكرانية، لاسيما في ظل حديث عن وجود أعداد كبيرة من المدنيين في الأقبية ومحطات الأنفاق، بحثا عن الأمن.


من جهتها، أوضحت المفوضية السامية لحقوق الإنسان، في بيان مماثل، أنها تعتقد أن العدد الحقيقي للضحايا أعلى بكثير من الحصيلة المعلنة حتى الآن، مضيفة أنه لم يتم التأكد بعد من التقارير الواردة من المناطق التي تجري فيها مواجهات بين القوات الروسية ونظيرتها الأوكرانية.


وقالت المفوضية إن “معظم القتلى سقطوا جراء استخدام أسلحة متفجرة خاصة خلال القصف المدفعي الكثيف والضربات الصاروخية والجوية”.


وفي سياق متصل، ذكرت المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة أن حوالي 2.5 مليون شخص فروا من أوكرانيا منذ بداية التصعيد العسكري الروسي في بلادهم، حيث توجه غالبيتهم نحو بولندا، فيما خير آخرون الالتجاء إلى هنغاريا، ومولدوفا، وسلوفاكيا، ورومانيا.


يشار إلى أن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين كانت قد حذرت، في وقت سابق، من احتمال فرار نحو 4 ملايين مدني في حال تصعيد الأوضاع بأوكرانيا، وذلك بعد أن أطلقت روسيا فجر 24 فبراير الماضي عملية عسكرية ضد جارتها الشرقية، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية مشددة على موسكو.



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.

close