Politics

استاد الثمامة يحصل على شهادة المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة



حصل استاد الثمامة أحد ملاعب /كأس العالم FIFA قطر 2022/ ، على شهادة المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة “جي ساس”، لينضاف بذلك إلى سلسلة الاستادات المخصصة لاستضافة بطولة كأس العالم لهذا العام ، الحاصلة على هذا التصنيف المرموق من فئة الخمس نجوم.

تسلّم الشهادة، التي تجسّد التميز في مجالات الاستدامة والتصميم والإنشاء، المهندس سعود عبدالعزيز الأنصاري مدير مشروع استاد الثمامة، من الدكتور يوسف الحر، رئيس مجلس إدارة المنظمة الخليجية للبحث والتطوير “جورد” بحضور المهندس إبراهيم الجيدة مصمم استاد الثمامة والمهندسة بدور المير مديرة الاستدامة والبيئة في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، وعدد من أعضاء فريق إدارة المشاريع، إلى جانب ممثلين عن المنظمة الخليجية للبحث والتطوير ولفيف من ممثلي وسائل الاعلام المختلفة اليوم على أرضية الاستاد الواقع بمنطقة الدوحة.

ومنحت منظمة “جورد” استاد الثمامة شهادة المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة “جي ساس” في التصميم والتشييد (من فئة الخمس نجوم)، ما يؤكد على التزام دولة قطر المتواصل بتنفيذ بنية تحتية مستدامة لـ/كأس العالم FIFA قطر 2022 /تماشياً مع تطلعاتها لترك إرث يدوم لأعوام طويلة بعد إسدال الستار على منافسات البطولة.

ومن جانبه أكد المهندس سعود عبدالعزيز الأنصاري مدير مشروع استاد الثمامة حرص دولة قطر على تعزيز مقومات الاستدامة خلال كأس العالم، وذلك منذ فوز الملف القطري بالاستضافة قبل سنوات، معربا عن فخرهم بتطبيق معايير الاستدامة مع مراعاة كل الجوانب الهندسية ومتابعة المبنى، مبينا انهم تأكدوا من تلك المعايير من خلال التوفير في الطاقة والمياه واستخدام المواد الصديقة للبيئة والتي يمكن إعادة تدويرها في المستقبل بالإضافة الى الاهتمام بجودة البيئة الداخلية للمنشأة المونديالية.

وأضاف الأنصاري أن الميزة التي حققتها قطر وهي اقامة مبان جديدة لاستضافة البطولة هو ما سمح بتبني بعض الممارسات الصديقة للبيئة، بالإضافة الى التدقيق في التفاصيل الانشائية، حيث سيساهم الاستاد عند تشغيله بعد البطولة في توفير المياه والطاقة ويكون من المنشآت الصديقة للبيئة بامتياز.

من جهتها أكدت المهندسة بدور المير، مديرة الاستدامة والبيئة في اللجنة العليا للمشاريع والإرث أن من ضمن متطلبات الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” حصول جميع ملاعب /كأس العالم FIFA قطر 2022/ على شهادة واحدة في الأبنية الخضراء وهي مرحلة التصميم والبناء.

وأردفت المير أن ملاعب البطولة حاصلة على 3 شهادات في جميع مراحل بناء الاستاد في التصميم والبناء وأيضا أثناء أعمال التشغيل وأعمال التشييد، وحصل استاد الثمامة على شهادتين في مرحلة التصميم والبناء والشهادة الثانية في مرحلة أعمال التشييد، كما أن من ضمن متطلبات الفيفا الحصول على 4 نجوم ولكن هذا الاستاد حصل على 5 نجوم وهو أمر جيد للغاية.

بدوره أعرب المصمم إبراهيم الجيدة مصمم استاد الثمامة عن سعادته بنيل المنشأة لشهادة الاستدامة العالمية من فئة 5 نجوم، مشيرا الى ان هذا الانجاز يتعدى المستوى المحلي والاقليمي الى العالمي، حيث لا توجد ملاعب ومنشآت رياضية بهذا الحجم حققت هذه الدرجة من الاستدامة.. مشددا في الوقت ذاته على أن التوجه العام لدولة قطر من خلال رؤية 2030 يقتضي بجعل الاستدامة محورا اساسيا خلال تشييد المنشآت الكبرى.

وأوضح الجيدة أنه تم استخدام أفضل التقنيات الحديثة خلال مختلف مراحل التشييد والبناء بما ساهم في جعل المنشأة تحقق افضل المعايير العالمية من حيث الاستدامة وصداقة البيئة، وهو ما سيجعلها مثالا يحتذى به في المستقبل خلال تشييد المنشأة الرياضية على مستوى العالم.

ومن ناحيته أثنى الدكتور يوسف الحر رئيس مجلس إدارة المنظمة الخليجية للبحث والتطوير، في تصريح صحفي على الجهود القطرية، وقال إن الاحتفاء بحصول استاد الثمامة على شهادة /جي ساس/ للاستدامة فئة 5 نجوم للتصميم والبناء، وايضا حصول الملعب على مستوى (A ستار) بخصوص ممارسات إدارات التشييد وهذا يعني أن استاد الثمامة وبقية الملاعب المستضيفة لـ/كأس العالم FIFA قطر 2022 / تتمتع بمعايير عالية جداً في الالتزام بمتطلبات الاستدامة، مشيرا إلى أكثر من 50 معيارا من خلالها يتم تطبيق كل جزئية من جزئيات التصميم والتشييد في البناء.

واعتبر الدكتور الحر ملاعب قطر ملبية لمتطلبات الاتحاد الدولي لكرة القدم وان جميعها حصلت على شهادات الاستدامة ،كما أن العديد منها حصل على تقديرات ونتائج أفضل من المستوى المطلوب، لافتا إلى أن عددا من هذه الملاعب حصل على تصنيف 5 نجوم.

وأضاف رئيس مجلس إدارة المنظمة الخليجية للبحث والتطوير في ختام تصريحه أن متطلبات الفيفا كانت تختصر على التصميم ولكن اللجنة العليا للمشاريع والإرث في قطر حرصت على حصول شهادة الاستدامة في التصميم مروراً بالتشييد وحتى التشغيل، وذلك لضمان أداء الملاعب بالطريقة المناسبة التي تتوافق مع معايير الاستدامة مؤكدا أن كأس العالم في قطر بهذه المعايير سيكون الأفضل على مستوى جميع بطولات كأس العالم.



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.

close