Politics

إمكانيات تقنية وأفكار إبداعية بكفاءات وطنية.. القطرية للإعلام تزداد تألقاً في عام 2021



تسعى المؤسسة القطرية للإعلام في كل عام إلى تحقيق الرسالة البناءة للإعلام المسموع والمرئي بكفاءة عالية، وذلك من خلال بث الخدمة الإذاعية والتلفزيونية، ودعم وتطوير أجهزة المؤسسة ومرافقها وفقا للأساليب العلمية الحديثة، وتخطيط، وتطوير وانتاج وتوثيق وتقديم البرامج والمواد والأعمال والخدمات الإذاعية والتلفزيونية. وبث وتسجيل واستقبال ونقل الأخبار والمعلومات والخدمات الإذاعية والتلفزيونية عبر البث الأرضي والأقمار الصناعية.


وكان للمؤسسة القطرية للإعلام خلال العام 2021 دور بارز في نجاح أول انتخابات برلمانية في الدولة من خلال تشكيل لجنة الدعم الإعلامي لانتخابات مجلس الشورى، وإطلاق موقع إلكتروني يتيح للمرشحين الظهور إعلامياً عبر منابر إعلامية متعددة بفرص متكافئة ومتساوية.


كما ساهمت المؤسسة في تعزيز الوعي لدى أفراد المجتمع بالإجراءات والتدابير الوقائية بشأن فيروس كوفيد – 19، عبر إنتاج وبث مجموعة من البرامج والمواد التوعوية، واستضافة أهل الاختصاص في البرامج الإذاعية والتلفزيونية لتنوير الرأي العام.


وتحرص المؤسسة القطرية للإعلام على تعزيز المحتوى بأفكار مبتكرة وأكثر تفاعلية في تناول الأحداث الهامة، كما تحرص من خلال منابرها الإذاعية والتلفزيونية على طرح القضايا، ومناقشتها من خلال استضافة المسؤولين والشخصيات الأكثر تأثيرا في المجتمع لإبراز الجهود والرد على التساؤلات التي تشغل الرأي العام، الى جانب مناقشة الفعاليات والأحداث المجتمعية بشفافية ومهنية.


في الوقت ذاته تواصل المؤسسة مواكبتها للتحول الرقمي والطفرة التكنولوجية من خلال تطوير منصاتها الالكترونية وتحسين تطبيقاتها التقنية، الى جانب تطوير الاستوديوهات سواء في تلفزيون قطر أو في الإذاعات التابعة لها.

تلفزيون قطر

يمتلك تلفزيون قطر إمكانيات إنتاجية، وأفكارا إبداعية يتم تطبيقها باحترافية عالية مستفيدا من الكوادر البشرية والإمكانيات التقنية التي يمتلكها. وحقق بفضل تلك الإمكانيات إنجازا مشرفا في الدورة الحادية والعشرين للمهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون بتونس، بحصوله على الجائزة الذهبية للأفلام الوثائقية عن فيلم (أبقار البحر)، لتضاف الى قائمة الجوائز والأوسمة التي حصل عليها في مهرجانات عربية وخليجية سابقة.

وخلال العام 2021 لعب تلفزيون قطر دورا بارزا في مواكبة منجزات الدولة وتغطية الأحداث والفعاليات، كان آخرها اليوم الوطني للدولة وبطولة كأس العرب FIFA 2021.


كما قدم تلفزيون قطر خلال انتخابات مجلس الشورى تغطية استثنائية انطلقت مع الحملة الانتخابية وتواصلت إلى يوم الاقتراع والإعلان عن النتائج، في مواكبة يومية عبر برنامج “انتخابات مجلس الشورى” الذي عرض على شاشتها واستضاف محللين وإعلاميين وأكاديميين لتحليل المشهد الانتخابي وقراءته. ومثّل تلفزيون قطر المرجعية الإعلامية الأولى التي يستقي منها المواطنون المعرفة القانونية والتشريعية المرتبطة بانتخابات مجلس الشورى.


وخلال العام 2021 شهد تلفزيون قطر مدفوعا بدعم المؤسسة القطرية للإعلام عملية تطوير مستمرة تستهدف البرامج الرئيسية والمحتوى الإعلامي المنوّع، فضلاً عن مواصلة عملية التطوير لمنصاته في مواقع التواصل الاجتماعي والتي حققت ملايين المشاهدات.


كما قام التلفزيون بتطوير الاستوديوهات الرئيسية للبرامج اليومية، وتمكن بفضل هذه السياسة التطويرية من استقطاب الجمهور، كما حرص على مواصلة دعم الوجوه والكوادر الإعلامية الشابة، لتكون جنباً إلى جنب مع الخبرات الوطنية التي تزخر بها المؤسسة بمختلف إداراتها وأقسامها الفنية والتقنية.

وقد أثبت تلفزيون قطر خلال العامين الماضيين مساهمته الفعّالة في دعم جهود الدولة وتحقيق الاستراتيجية الوطنية لمواجهة التحديات الناتجة عن جائحة كوفيد – 19، الى جانب تنوير الرأي العام، وتقديم حلول ناجعة وممكنة لمواصلة البناء والتشييد في ظل أزمة غير مسبوقة. كل ذلك في قالب احترافي مرن ومبسط للجمهور من خلال البرامج الحوارية، فضلاً عن جهود التوعية ودعم الجهات المعنية في مختلف المجالات والقطاعات.

إذاعة قطر

أول ما يلفت الانتباه في حصاد العام 2021 هو الحضور البارز لإذاعة قطر في المشهد الإعلامي القطري، حيث شهدت الإذاعة الأولى في قطر تحولا نوعيا في مستوى البرامج من خلال التركيز على البرامج التفاعلية ذات الطابع الثقافي، والرياضي، والاجتماعي، والاقتصادي، مع الحرص على المحافظة على هويتها وخصوصيتها.


وظهرت الإذاعة في اليوم الوطني للدولة بهوية جديدة زادتها تميزا، كما أطلقت في هذه المناسبة مجموعة من “الفلاشات” الوطنيّة بأصوات شعراء وفنانين. بالإضافة إلى مقطع وطني وثائقي يتعلق بشعار اليوم الوطني «مرابع الأجداد.. أمانة». وخصصت في اليوم الوطني يوما مفتوحا من خلال استوديو الإذاعة في الحي الثقافي (كتارا) والذي شهد بث برنامجين هامين هما “سيف كتارا”، و”عيشي يا قطر”. وتحرص إذاعة قطر على متابعة كافة المستجدات والأحداث على الساحة المحلية والاقليمية والدولية عبر نشراتها الإخبارية على مدار اليوم. كما تقدم إذاعة قطر تغطيات خاصة لأبرز الأحداث المحلية والإقليمية والدولية.


كما حرصت إذاعة قطر خلال العام 2021 على تنفيذ خطتها الشاملة لتطوير موقعها الالكتروني ومنصاتها التفاعلية بما يخدم رؤيتها ورسالتها الإعلامية. ويحتوي الموقع الجديد على مميزات تسهل على الجمهور سرعة الوصول والاستماع إلى برامجهم المفضلة، ومعرفة كل ماهو جديد على الإذاعة.

كما نجحت الإذاعة في تعزيز علاقتها بالجمهور من خلال التغطية الحية لبرامج الإذاعة الرئيسية بما فيها برامج البث المباشر، والمتابعة اليومية بالصوت والصورة، والتغطيات الميدانية واللقاءات الحصرية للإذاعة.


وتعمل إذاعة قطر بشكل مستمر على تطوير المحتوى الإعلامي بشكل أفضل لضمان سرعة الانتشار والوصول بهدف تحويل المنصات الرقمية من منافس إلى وسيلة للتطوير وتعزيز العلاقة مع الجمهور، مصحوبة بإطلاق هوية بصرية خاصة لإذاعة قطر تضفي عليها صبغة تميزها عن باقي المنصات.

صوت الخليج

حققت إذاعة صوت الخليج خلال العام 2021 نقلة نوعية في برامجها الفنية وجلساتها الغنائية، بفضل جهود القائمين عليها الذين آمنوا بأهمية إعطاء الفرصة للأصوات الإذاعية الشابة وتوفير الفرصة لها وإدماجها مع الخبرات التي تتكىء عليها، كل ذلك بهدف تحسين الأداء وتقديم محتوى إعلامي يعكس تاريخها ورسالتها. ولم تكتف إذاعة صوت الخليج بتطوير المحتوى الإعلامي عبر الأثير، بل عززته بالصوت والصورة، من خلال حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث يعمل قسم التواصل الاجتماعي بالإذاعة على إبراز المحتوى الإعلامي في مختلف المنصات الرقمية، كما عززت الإذاعة حضورها في مختلف الفعاليات والأحداث الرياضية والوطنية التي شهدتها الدولة خلال العام الحالي.


وقدمت صوت الخليج في الفترة الماضية مجموعة مميزة من الجلسات الغنائية الحصرية التي قامت بتسجيلها وتصويرها بالتعاون مع تلفزيون قطر، مؤكدة دعمها لنجوم الغناء والفن في قطر والعالم العربي.



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.