Politics

أكثر من 6 ملايين طفل يعانون من سوء التغذية في غرب ووسط إفريقيا



قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة /اليونيسف/، اليوم، إن الزيادة الحادة في عدد الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية في غرب ووسط إفريقيا تتطلب تدخلاً عاجلاً، ليس فقط لإنقاذ الأرواح، ولكن أيضاً لمنع زيادة الأعداد.

وحذرت مجموعة عمل التغذية في غرب ووسط إفريقيا، من أن حوالي 6.3 مليون طفل تتراوح أعمارهم بين ستة أشهر إلى 5 سنوات سيعانون من الهزال في ستة بلدان ساحلية في عام 2022، مما يعرض حياة ما لا يقل عن 900 ألف طفل للخطر.

وبحسب السيدة ماري بيير بويرير، المديرة الإقليمية لليونيسف لغرب ووسط إفريقيا، فإنه :”مع استمرار النزاعات وانعدام الأمن والأزمات الاجتماعية والاقتصادية في المنطقة، نحتاج إلى تدخلات جادة لتلبية احتياجات الأطفال بطريقة مستدامة.

وأضافت بويرير “يجب علينا تغيير النموذج والتركيز على توسيع نطاق التدخلات لمنع سوء التغذية، لا سيما في الأماكن الأكثر تضرراً”.

وأوضحت المديرة الإقليمية، أن الأزمات المتكررة على مدى العقد الماضي تدعونا إلى تسريع الجهود حتى نعمل بشكل جماعي مع شركائنا لوضع المنطقة على المسار الصحيح لحماية جميع الأطفال من سوء التغذية.

وقالت /اليونيسف/، إن إجمالي متطلبات التمويل بلغ 93.4 مليون دولار، مع عجز في التمويل قدره 56.2 مليون دولار، بما في ذلك 26.3 مليون دولار لتغطية الاحتياجات خلال موسم الجفاف من يونيو إلى سبتمبر.



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.

close