Politics

أشعر بالغضب والحزن من جرائم قتل 4 مسلمين في ألباكركي



أعرب الرئيس الأميركي جو بايدن عن “حزنه وغضبه” من جرائم قتل منفصلة أودت بحياة أربعة مسلمين في ولاية نيو مكسيكو.

وتحقق الشرطة الأميركية في علاقة محتملة بين مقتل ثلاثة مسلمين أخيراً ومقتل مسلم آخر العام الماضي، في مدينة ألباكركي بولاية نيو مكسيكو (جنوب).

وقال بايدن، في تغريدة على “تويتر” تعليقاً على الحوادث: “أشعر بالغضب والحزن بسبب حوادث القتل المروعة لأربعة رجال مسلمين في ألباكركي”.

وأوضح أن إدارته “تنتظر تحقيقاً كاملاً” في الحوادث التي استهدفت أربعة من الجالية المسلمة في المدينة، وكان آخرَهم شابٌ من جنوبي آسيا.

وأعرب الرئيس الأميركي عن تضامنه مع عائلات الضحايا، قائلا إن إدارته “تقف بقوة إلى جانب الجالية المسلمة”. وأكد أنه “لا مكان لجرائم الكراهية هذه في أميركا”.

وأعلنت سلطات ألباكركي، السبت الماضي، مقتل مسلم رابع في المدينة، مضيفة أنه يوجد “سبب للاعتقاد” أن مقتله مرتبط بثلاث عمليات قتل أخرى طالت رجالًا مسلمين في المدينة.

وقالت حاكمة ولاية نيو مكسيكو ميشيل لوجان غريشام، إنها سترسل ضباط شرطة إضافيين إلى مدينة ألباكركي للعمل مع السلطات المحلية والفيدرالية لتقديم “القاتل أو القتلة إلى العدالة”.

وأضافت: “عمليات القتل التي تستهدف مسلمين من سكان ألباكركي تثير غضبًا شديدًا ولا تطاق على الإطلاق”. وتابعت: “سنواصل بذل كل ما في وسعنا لدعم المجتمع المسلم في ألباكركي ونيو مكسيكو الكبرى خلال هذا الوقت العصيب. أنتم موضع ترحيب هنا، ونحن نقف معكم”.



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.