Politics

أدلة جديدة لصالح الجزائر.. فيفا يحقق في قضية رشوة حكم من منتخب تأهل للمونديال



قبل أيام قليلة على حسم الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” أمر مباراة الجزائر والكاميرون  ضمن تصفيات كأس العالم 2022 والبت في الشكوى التي تقدم بها الاتحاد الجزائري ضد الحكم باكاري غاساما بدعوى أنه لم يكن محايداً في اللقاء الفاصل.. يبدو أن أدلة جديدة ظهرت في هذا الملف وربما تشكل عامل حسم في قرار الفيفا الذي سيصدر الخميس المقبل.

صحيفة الشروق الجزائرية نقلت عن المحلّل التلفزيوني المصري ماهر جنينة وهو مختصّ في شؤون الكرة الإفريقية وكواليس اللّعبة بالقارة السمراء، قوله “إن معطيات جديدة ظهرت في ملف مباراة الجزائر والكاميرون، وقد تقلب النتيجة النهائية رأسا على عقب”.

وأوضح جنينة عبر قناة “أون تايم سبورت” المصرية: عكس ملفات المقابلات الأخرى التي تُعالجها الفيفا، ظهرت أدلّة جديدة بِخصوص مباراة الجزائر والكاميرون، وتسجيلات صوتية هامّة جدا تخدم مصلحة المنتخب الجزائري.

وأضاف جنينة: “تُحقّق الفيفا حاليا في قضية حكم استلم رشوة، عن طريق وسيط مُمثّل في شركة تابعة لرئيس اتحاد كرة تأهل منتخبه الإفريقي للمونديال”.

وقالت الصحيفة الجزائرية إن المحلل جنينة يلمح إلى حكم الساحة الغامبي بكاري غاساما ورئيس اتحاد الكرة الكاميروني صامويل إيتو.

وتستند الجزائر في الشكوى التي قدمتها إلى الفياف لإعادة مباراتها أمام الكاميرون على ما وصفته في بيان رسمي بـ “التحكيم الفاضح الذي شوه نتيجة مباراة الإياب التي لعبت في 29 مارس 2022 بملعب الشهيد مصطفى تشاكر في البليدة”.

وقال الاتحاد الجزائري لكرة القدم في بيان إن الطعن الذي تقدم به أمام لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، ستتم مناقشته يوم الخميس 21 أبريل الجاري.

وتتضمن شكوى الجزائر مزاعم عن وجود دلائل تؤكد أن الحكم باكاري غاساما لم يكن محايداً في اللقاء الفاصل.

ومن المنتظر أن تلجأ الجزائر إلى محكمة التحكيم الرياضي “كاس”، في حالة كان رد “الفيفا” سلبياً على الطعن المقدم.



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.